شريط الأخبار

مستوطنون يهود يدنسون مقبرة إسلامية بالضفة الغربية

11:37 - 23 حزيران / أكتوبر 2010

مستوطنون يهود يدنسون مقبرة إسلامية بالضفة الغربية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

قام مستوطنون يهود متطرفون بانتهاك حرمة عدد من القبور في مقبرة قلية كفر قدوم قرب نابلس بالضفة الغربية المحتلة وكتبوا شعارات بأصباغ الرش على المقابر .

وذكر راديو إسرائيل أن المخربين الصهاينة كتبوا أيضا اسم المتطرف الراحل الحاخام كاهانا على احد القبور ، كما خطوا العبارات التي يستخدمها المستوطنون المتطرفون في حملتهم ضد قرار الحكومة بتجميد بناء المستوطنات.

ونقلت صحيفة القدس" الفلسطينية عن أيمن عبد الفتاح جمعة الذي يسكن بجوار المقبرة: "رسموا شعارات مناهضة للفلسطينيين ونجمة داوود".

كما رسم المستوطنون على جدران منزله شعارات بالعبرية على غرار "الانتقام، من طرف شباب التلال" وهي حركة للمستوطنين المتشددين، أو "بيعوا منازلكم واذهبوا بلا أي سؤال".

وأفاد جمعة أن المهاجمين وفدوا في حوالي الثالثة صباحا منن مستوطنة قدوميم المجاورة. وأكد والده عبد الفتاح جمعة الذي يقطن في مكان قريب انتهاك حرمة المقبرة، وان المستوطنين كتبوا شعارات مشابهة على جدران بيته.

ومن جانبه، قال متحدث عسكري: "إن الجيش يعتبر هذا العمل التخريبي خطيرا جدا، لا سيما بعد وقوع أحداث مماثلة في المنطقة نفسها قبل أسبوعين". وبدأ الجيش في إزالة الشعارات عن القبور بحسب المتحدث وشهود.

وفتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا. وكانت صدامات قد وقعت مساء الجمعة بين مستوطنين يهود وأفراد من كفر قدوم ما استدعى تدخل جيش الاحتلال الإسرائيلي لإعادة الهدوء.

وتكررت الهجمات المشابهة في الأشهر الأخيرة في الضفة الغربية المحتلة مستهدفة المساجد على غرار الهجوم على مسجد قرية بيت فجار قرب بيت لحم في 4 تشرين الأول/أكتوبر.

ونسبت الهجمات إلى مستوطنين متشددين يمارسون سياسة انتقام تلقائية تعرف باسم "دفع الثمن" تقضي بمهاجمة أهداف فلسطينية كلما حدت السلطات الإسرائيلية أو أبطأت الاستيطان.

وأفاد موقع "واي نت" الإخباري التابع لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن عبارات "كاهانا كان محقا" و"كاخ" كتبت بالطلاء على شواهد قبور في كفر قدوم.

وعام 1990 اغتيل الحاخام مئير كاهانا مؤسس حركة "كاخ" اليمينية المتشددة العنصرية بيد مصري في نيويورك. وخلفه ابنه بنيامين على رأس حركة "كاخ" مطلقا عليها تسمية "كاهانا حي" قبل أن تحظر عام 1994. وقتل بنيامين وزوجته تاليا في هجوم فلسطيني في الضفة الغربية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2000.

 

 

انشر عبر