شريط الأخبار

خلال مؤتمر الأسرى الدولي.. مطالبات بتدويل قضية الأسرى

10:44 - 23 تشرين أول / أكتوبر 2010


خلال مؤتمر الأسرى الدولي.. مطالبات بتدويل قضية الأسرى 

فلسطين اليوم- غزة

بدأت صباح اليوم السبت، فعاليات مؤتمر الأسرى الدولي الذي تنظمه اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى، ومؤسسة إبداع للأبحاث والدراسات في قاعة رشاد الشوا بمدينة غزة.

 

ويشارك في المؤتمر الذي يُعقد لأول في غزة كمؤتمر دولي للأسرى، رئيس الوزراء إسماعيل هنية، وعدد من الوزراء والمؤسسات والمراكز الحقوقية والمعنية بالأسرى، والمتضامنين الأجانب والعرب الذي جاؤوا على متن قافلة "شريان الحياة5".

 

وتحدث وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية بغزة، محمد فرج الغول، خلال المؤتمر عن الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي من تعذيب وتنكيل، ومنع زيارات الأسرى، والعزل الانفرادي، وترحيلهم القسري، مشيراً إلى مواصلة إسرائيل في جرائمها بحق الفلسطينيين.

 

وأشار الوزير إلى أن المؤتمر يأتي في محاولة للوصول إلى تدويل قضية الأسرى، ورفع قضايا على الاحتلال وإدانته بارتكاب جرائم حرب بحق الأسرى.

 

وانتقد تجاهل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لقضية الأسرى وعدم لقاءه بذوي الأسرى لسماع قضيتهم.

 

بدوره، أكد الممثل الشخصي لرئيس الوزراء الماليزي الأسبق مهاتير محمد،  في كلمة له خلال المؤتمر عن دعم الشعب الماليزي للشعب الفلسطيني، معبراً عن حزنه للأوضاع الفلسطينية في غزة، وشدد على أنه سينقل ما شاهده من دمار بغزة للشعب الماليزي.

 

كما جدد دعمه لقضية الشهداء والأسرى، مؤكداً على أن ماليزيا لن تعترف بإسرائيل حتى تقام الدولة الفلسطينية على أرضها.

 

من جانبه، دعا رئيس الوزراء في حكومة غزة اسماعيل هنية إلى ضرورة تحويل قضية الأسرى في سجون الاحتلال من قضية فلسطينية وهم فلسطيني إلى قضية عربية إسلامية، منتقداً حديث الوافدين الأجانب والمسؤولين عن قضية الجندي جلعاد شاليط وتجاهل الأسرى الفلسطينيين.

 

كما شدد على ضرورة وقف سياسة الاعتقال السياسي، مؤكداً عدم وجود أي معتقل سياسي في سجون أمن حكومة غزة، مطالباً السلطة بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، كما طالب مصر بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لديها الذين يتم اعتقالهم على خلفية انتمائهم لفصائل المقاومة.

 

 

 

 

انشر عبر