شريط الأخبار

غزة: إنهاء استعدادات انطلاق المنتدى التربوي العالمي الخميس المقبل

09:27 - 23 تموز / أكتوبر 2010

غزة: إنهاء استعدادات انطلاق المنتدى التربوي العالمي الخميس المقبل

فلسطين اليوم- غزة

أعلنت سكرتاريا المنتدى التربوي العالمي بقطاع غزة عن انتهاء الاستعدادات لتنظيم فعاليات المنتدى والتي ستنطلق اعتباراً من يوم الخميس المقبل، و كذلك في الضفة الغربية بما فيها القدس وأراضي الـ48 وبيروت إضافة إلى قطاع غزة .

وأكدت سكرتاريا المنتدى، أن المنتدى يهدف إلى إيجاد فضاء للتبادل التربوي العالمي وتسليط الضوء على التجربة الفلسطينية لتعزيز قوة التعليم في تحرر الشعوب وجسر الفجوات بينها، ومجابهة التوجهات الليبرالية الجديدة وهيمنتها على مختلف جوانب الحياة في المجتمعات بما فيها الهيمنة في المجال التربوي.

ويأتي عقد هذا المنتدى في فلسطين تعبيراً عن أحد مظاهر التضامن مع الشعب الفلسطيني وجدارة نضاله من أجل الحرية والاستقلال ومناهضة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وللتضامن مع غزة من اجل كسر الحصار عنها.

ويقدم المنتدى، أدوات جديدة لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة وصون الكرامة الإنسانية والتحرر والتنمية إلى جانب ذلك يشارك فيه ألاف التربويين والقادة المجتمعيين من مختلف أرجاء العالم وفلسطين من العاملين في الميدان.

وستعقد فعاليات المنتدى في عدة مواقع هي الضفة الغربية بما فيها القدس ( وتعتبر القدس كمكان رئيسي) وقطاع غزة ومدن فلسطينية داخل أراضي الـ48 وهي حيفا ويافا والناصرة وقرية العراقيب في النقب إلى جانب بيروت حيث ستنظم أنشطة في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وكما تتضمن أنشطة متنوعة من مؤتمرات وورش عمل وأنشطة ذاتية للوفود المشاركة في المنتدى إلي جانب الأنشطة الثقافية الفلكلورية المسائية وجولات ميدانية في الفترة من 28 إلى 31 أكتوبر تشرين أول  الجاري.

وأوضح عضو السكرتاريا ورئيس الهيئة الادارية لشبكة المنظمات الاهلية محسن أبو رمضان أن المنتدى هو نتاج للمنتديات الاجتماعية العالمية التي ابتدأها مؤتمرها الأول، حيث  جاء للرد على سياسة العولمة الرأسمالية وتحت شعار من اجل عالم أفضل.

وأوضح أبو رمضان  أن فكرة المنتدى تأتي في سياق وجود موضوعات متخصصة، وفي هذه الحالة أن البعد التربوي يحتل المحور الأساسي، مؤكدا  أن أهمية المنتدى تكمن في انعقاده داخل فلسطين،وان ذلك  يشكل انتصاراً للقضية الفلسطينية، وسيضم آلاف من قوى التضامن الشعبي الرافضين لسياسة حصار غزة والمعازل والكنتونات في الضفة والتطهير العرقي أيضا  في مدينة القدس وداخل مناطق 48.

وأشار أبو رمضان إلى أن  المنتدى التربوي العالمي يمثل تظاهرة أممية تضامنية مع كفاح شعبنا العادل وخطوة على طريق تعميق الحصار ضد الاحتلال بدلا من أن يكون الحصار ضد شعبنا، حيث سيتم دعوة المشاركين في أعمال المنتدى إلى تبني سياسة مقاطعة للاحتلال وفرض العقوبات عليه .

وأكد أبو رمضان  أن المنتدى سيركز على أهمية استثمار الإنسان بواسطة التعليم والتربية من خلالها يتم تقوية الإنسان بتمكين وتوسيع خياراته وفرصه في مواجهة سياسة الاستلاب الممارسة من قبل الاحتلال.

ودعا  أبو رمضان  إلى ضرورة مواجهة الاحتلال خاصة إذا أدركنا أنه يستهدف التعليم من خلال إغلاق المدارس والجامعات والمعاهد، ومحاولا التدخل في المناهج وإدخال بعض المفاهيم في المناهج التي تستند إلى الرواية الصهيونية للصراع مطالباً باسم الشبكة ضرورة مقاومة محاولات التدخل في المناهج وتبنى الرواية الفلسطينية تجاه الصراع للقضية .

ومن ناحيته بين عضو سكرتاريا المنتدى وممثل جامعة الأزهر  د.مازن حمادة أن هذا المؤتمر يحمل أهمية كبيرة وبخاصة في ظل ما تمر به الأرض الفلسطينية، بعد الحرب حيث تم تدمير واستهداف المدارس والتعليم، ومن اجل تسليط الضوء على الموضوع التربوي وإعطاء رؤية واضحة خاصة انه ضم خمس مدن فلسطينية.

وأوضح حمادة أن هذا المؤتمر في البداية والنهاية هو تعزيز التضامن الدولي مع الشعب من اجل الحرية وتحقيق المصير، وذلك من خلال اللقاءات مع شخصيات دولية من جميع العالم يفوق عددهم 300 شخص أو أكثر، مؤكدا أن هناك محاولة لبناء تحالفات جديدة وقوية كالمنظمات التعليمية.

وقال حمادة أن ابرز المحاور التي تم التركيز عليها في أوراق العمل التي سيتم تناولها خلال المؤتمرات وورش العمل أولاً التعليم والفنون والهوية، التربية كأداة لتحرير العقل والإنسان، التربية والبيئة والطبيعة والصحة، التربية من أجل السلام العادل والمساواة، والتعليم التقليدي والتعليم الشعبي.

ومن جهته قال طلعت بظاظو مدير مركز إبداع المعلم بقطاع غزة انه تتولى مسؤولية تنظيم المنتدى اللجنة الوطنية في فلسطين إلى جانب اللجنة الدولية الاستشارية للمنتدى الاجتماعي العالمي.

وأوضح أن سكرتاريا المنتدى تضم ائتلافات واتحادات وشبكات لمؤسسات أهلية وتربوية وجامعات وممثلي مؤسسات متخصصة إضافة إلى أن اللجنة الوطنية تضم عدد كبير من ممثلي المنظمات الأهلية من كافة القطاعات والمتطوعين الذين يساهمون بشكل كبير في انجاز فعاليات وأنشطة المنتدى.

وأضاف انه انجاز  الكثير من النشاطات الذاتية من مختلف المؤسسات  بقطاع غزة منها احتفالات ترفيهية تربوية للأطفال  وورش عمل وندوات متخصصة  حول التعليم وثقافة حقوق الإنسان ومعارض وغيرها بهدف التحضير لانعقاد المنتدى في موعده المحدد 28 أكتوبر.

و أشار بظاظو إلى إن حفل الافتتاح سيكون صباح الخميس المقبل بقطاع غزة وبالتزامن مع باقي المواقع بمشاركة محلية ودولية كما سيتم في ذات اليوم والمكان انطلاق مؤتمر المنتدى التربوي العالمي حول الواقع الاجتماعي التربوي والثقافي  الفلسطيني كذلك افتتاح معرض الفن التشكيلي كما أن الأيام الثلاثة اللاحقة ستشهد الكثير من اللقاءات والفعاليات التي ستعقد في الجامعات والمؤسسات كما سيتم تنظيم تظاهرة قبالة مقر الأمم المتحدة بغزة يوم الأحد مع اختتام فعاليات المنتدى بمشاركة الفعاليات الوطنية والأكاديميين والمعلمين والطلاب والمتضامنين حيث سيعقد مؤتمر صحفي لقراءة البيان الختامي.

انشر عبر