شريط الأخبار

نتنياهو يستعين بـ "ليفني" لتمديد التجميد!

07:49 - 23 حزيران / أكتوبر 2010

نتنياهو يستعين بـ "ليفني" لتمديد التجميد!

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أعلنت مصادر إسرائيلية أن رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، سيلتقي رئسية حزب «كديما»، تسيبي ليفني، خلال الأيام المقبلة لمناقشة بعض الملفات، منها إمكانية دخول «كديما» الاتئلاف الحكومي. وذكرت أن «نتنياهو هاتف ليفني الثلاثاء الماضي، وحثها على ترتيب لقاء من دون تحديد موعد»، مشيرة إلى أن هذا اللقاء، في حال خرج إلى حيز التنفيذ، «سيكون الثاني خلال أسبوعين».

وأوضحت المصادر أن «نتنياهو يدرس إمكانية ضم كديما إلى حكومته كأحد السيناريوهات الممكنة تمهيداً لتجديد تجميد البناء في المستوطنات، والتقدم في المفاوضات مع السلطة الفلسطينية».

في المقابل، نقلت مصادر عن «كديما» قولها إن نتنياهو «لم يتوقف عن محاولة تفكيك الحزب، وإقناع 7 من أعضائه بالانضمام إلى حكومته لتعزيز اتئلافه في حال استقال حزب العمل من الائتلاف».

في هذا الوقت، قال نتنياهو ان اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية هو الدليل الوحيد على استعدادهم للسلام.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن نتنياهو قوله، في مؤتمر حول «مستقبل الشعب اليهودي» عقد في القدس المحتلة، إن «السلام ممكن ولكنه يتطلّب تنازلات وليس فقط من الجانب الإسرائيلي بل من الجانب الفلسطيني. غادرنا غزة وأطلقت علينا 12 ألف قذيفة صاروخية».

من جهته، أعلن الرئيس الإسرائيلي، شمعون بيريز، أن إسرائيل «بحاجة للحفاظ على العلاقات الجيدة مع الولايات المتحدة، ويجب أن تتفهم بشكل أكبر مطالب واشنطن بتحقيق السلام مع الفلسطينيين». وقال إن «إنهاء الصراع مع الفلسطينيين سيعزز الوضع الأمني لأميركا في الشرق الأوسط، في مقابل عزل إيران».

وكان ممثل السكرتير العام للأمم المتحدة، روبرت سيري، قال إن البناء في المستوطنات «غير شرعي بموجب القانون الدولي»، وسيساهم في «تقويض الثقة».

 

انشر عبر