شريط الأخبار

الرمحي: "فتوى الحاخام الصهيوني عنصرية وتكشف حجم تطرف مؤسساتهم الدينية"

01:53 - 22 حزيران / أكتوبر 2010

الرمحي: "فتوى الحاخام الصهيوني عنصرية وتكشف حجم تطرف مؤسساتهم الدينية"

فلسطين اليوم: رام الله

أكد أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني، النائب د. محمود الرمحي، أن الفتاوى التي صدرت  عن الحاخام الصهيوني "يتسحاق شبيرا" بجواز استخدام المدنيين كدروع بشرية لحماية الجنود الصهاينة خلال الحروب والعمليات تعبر عن مدى حقد وعنصرية وهمجية هذا الحاخام تجاه الفلسطينيين، وتكشف عن  حجم التطرف لدى الصهاينة ومؤسساتهم الدينية.

وقال أمين سر المجلس د. محمود: " ليس غريباً علينا كفلسطينيين أن نسمع بين الفينة والأخرى مثل هذه التصريحات والفتاوى العنصرية، خاصة بعد ما تكشف من تجاوزات وتعديات على حقوق الإنسان والمواطنين المدنيين خلال حرب غزة.. ومن ثم إن ما حدث من إحراق للمساجد ودور العبادة في الضفة الغربية والدعوات لهدم بعض المساجد هو دليل ذلك".

واستنكر د. الرمحي هذه التصريحات والفتاوى داعياً المجتمع الدولي لحماية الفلسطينيين من النتائج  الكارثية التي قد تترتب على مثل هذه الفتاوى المتطرفة والتي تنم عن حقد أعمى لدى من أصدرها. متسائلاً عن الأخلاق اليهودية التي تحدث عنها الحاخام بينما استخدم الكيان الصهيوني أسلحة محرمة دولياً خلال حربه على قطاع غزة.

انشر عبر