شريط الأخبار

البردويل: متمسكون بالمصالحة من أجل وقف المفاوضات الكارثية

11:29 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2010

البردويل: متمسكون بالمصالحة من أجل وقف المفاوضات الكارثية

فلسطين اليوم- وكالات

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل أن قنوات التواصل مع حركة "فتح" لا تزال قائمة من أجل التوافق على مكان بديل لإتمام حوار المصالحة الفلسطينية والتوصل إلى تفاهمات فلسطينية ـ فلسطينية تكون مدخلا لتوقيع الورقة المصرية.

 

ونفى البردويل -في تصريحات لوكالة قدس برس- أن يكون وفد حركة "فتح" الذي يضم عبد الله الافرنجي وروحي فتوح الذي وصل إلى قطاع غزة متصلا بحوار المصالحة بين "حماس" و"فتح"، وقال: "هذا الوفد الفتحاوي ليس وفدًا رسميًّا وغير مكلف من محمود عباس، وهو عبارة عن وفد استكشاف لا علاقة له بحوار المصالحة، وهم يأتون إلى غزة تحت غطاء الحوار لأمور تنظيمية تخص "فتح"، ونحن متمسكون بالمصالحة ومازال التواصل بيننا وبين "فتح" من أجل إيجاد مكان بديل للجلوس وإتمام الحوار حول القضايا الخلافية المتبقية".

 

وعما إذا كانت المصالحة ستكون مدخلا لتقوية الموقف الفلسطيني المفاوض، قال البردويل "المصالحة بالنسبة لنا هي المدخل لعودة السلطة وحركة "فتح" عن مسلسل المفاوضات والتنازلات الكارثية والمغامرات السياسية، فالاستيطان مستمر على قدم وساق وتهويد القدس قائم وفرض الدولة اليهودية مستمر وقد لا يبقى لنا شيء نبكي عليه، ومن هنا نحن نريد المصالحة لنقترب من "فتح" اوضع حد لهذا المسلسل التفاوضي الكارثي".

 

على صعيد آخر أشاد البردويل بالموقف المصري، الذي وصفه بـ"الإيجابي" من قوافل شريان الحياة وكسر الحصار عن غزة، وقال: "نحن نشكر مصر على تسهيل مرور قافلة شريان الحياة 5، فهذا أمر إيجابي من دون شك ونأمل أن يتواصل وأن تعبر مصر عن ثوبها الحقيقي وطبيعتها التي يعرفها الفلسطينيون والعرب".

 

انشر عبر