شريط الأخبار

قاتل راشيل كوري يزعم: لم أعرف أنها قتلت إلا عبر شبكة اللاسلكي

09:48 - 21 تموز / أكتوبر 2010

قاتل راشيل كوري يزعم: لم أعرف أنها قتلت إلا عبر شبكة اللاسلكي

ترجمة فلسطين اليوم

زعم سائق الجرافة الصهيوني الذي دهس ناشطة السلام، المتضامنة الأمريكية، راشيل كوري في غزة في عام 2003 مساء اليوم الخميس انه لم يكن يدرك انه دهسها حتى الموت حتى انه سمع ما حدث عبر الشبكة اللاسلكية.

 

و بحسب موقع صحيفة يديعوت احرونوت، الناطق بالانجليزية، قد تم الاستماع الى شهادة السائق الذي لم يكشف عن هويته حتى اليوم في محكمة حيفا خلال جلسة الاستماع في الدعوى التي قدمتها عائلة كوري ضد كيان العدو و وزارة الحرب الصهيونية، و ذلك من وراء حاجز خشبي و ذلك للحفاظ على سرية هويته.

 

بدوره تحدث المحامي حسين أبو حسين ، الذي يمثل والدي كوري، مشيراً الى التناقضات بين شهادة السائق أثناء التحقيق الذي فتحه جيش الاحتلال في حادثة دهسها وإفادة قدمها إلى المحكمة.

 

و وفقا للمحامي ، فإن السائق قال للمحققين العسكريين أنه كان قد علم بالحادث عبر نظام الراديو ، في حين قال للمحكمة انه سمع عن وفاة كوري عبر الشبكة اللاسلكية.

 

كما أشار المحامي أيضا إلى تناقضات في شهادة السائق عندما قال انه استمر في قيادة الجرافة بعد سحق كوري، وقوله للمحكمة انه تقدم نحو 20 متراً قبل التوقف ، ولكنه قال في شهادة له انه توقف بعد ثلاثة أمتار.

 

وبالإضافة إلى ذلك ، ادعى السائق انه عثر على جثة كوري بين الجرافة وكومة من التراب ، في حين قال جندي آخر أن الجثة وجدت وراء التلة.

 

و خلال الجلسة ، عرض النائب حسين صورة لا يظهر فيها أي كومة من التراب على الإطلاق.

 

و وجهت سيندي كوري انتقاداً لاذعاً لكيان الاحتلال، قائلة انه يختبئ خلف جنود يختبئون خلف الحواجز.

انشر عبر