شريط الأخبار

رضوان: الفيتو الأمريكي يعيق تحقيق المصالحة الفلسطينية

07:44 - 21 تشرين أول / أكتوبر 2010

رضوان: الفيتو الأمريكي يعيق تحقيق المصالحة الفلسطينية

فلسطين اليوم – غزة

أعلن القيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اسماعيل رضوان أن السبب الرئيس لتأخر جهود المصالحة بينها وبين حركة فتح هو الفيتو الأميركي الذي وضع بشكل واضح على المصالحة .

 

وقال رضوان في تصريحات متلفزة له أن المسؤولين الأميركيين اعترفوا بأنهم لن يسمحوا بإيجاد مصالحة داخلية بين الفصائل الفلسطينية مؤكدا أن الصهاينة ومن خلال تدخلهم في الشأن الفلسطيني حالوا أيضاً دون انجاز مشروع المصالحة.

 

وصرح رضوان أن حماس قدمت الكثير من اجل تحقيق هذه المصالحة وخلال حوارات القاهرة توصلنا إلى تفاهمات كثيرة ولكنه بقيت بعض الإشكاليات مؤكدا أن هذه لإشكاليات المرتبطة بالانتخابات وإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية قد حلت خلال المفاوضات التي جرت بين الحركتين في دمشق لكنه بقي الخلاف حول الملف الأمني وإعادة بناء الأجهزة الأمنية .

 

وأضاف : إننا اتفقنا في حوار دمشق على الزمان والمكان المحددين لمواصلة هذه المفاوضات ولكننا نسمع كلاما جديدا في الإعلام من قبل حركة فتح تطالب بتغيير المكان مؤكدا ان هذا الأمر يمثل تراجعا عما اتفقنا عليه ونخشى ان تكون هناك ضغوط أميركية وإسرائيلية في هذا المجال ولذلك نحن نحمل حركة فتح اي تلكؤ في هذا الموضوع .

 

وتابع رضوان: نأمل أن تكون هناك الجدية في حركة فتح حتى نستكمل ما تم التوافق عليه وصولا إلى توقيع الأوراق المصرية والتفاهمات الفلسطينية الفلسطينية لأنهما ستكونان المرجعية لعملية المصالحة.

 

وحول تشكيل الحكومة قال رضوان ان هذا الامر يمكن التوافق عليه اذا ماتم حل المعضلة الاساسية وخاصة البرنامج السياسي للحكومة القادمة والاتفاق على المرتكزات الاساسية وخاصة منظمة التحرير والملف الامني لانه تم قطع شوط كبير فيما يتعلق بالمهام الموكلة للحكومة القادمة ونحن نامل ان تكون هناك مصالحة قريبة جدا لمصلحة الشعب الفلسطيني ونامل ان تكون هناك حكومة وحدة وطنية توحد الشعب الفلسطيني وتجابه الضغوط الاسرائيلية وتوقف مسلسل التنازلات في المفاوضات العبثية وتعمل على تعزيز وحدة وصمود الشعب الفلسطيني دفاعا عن القدس واللاجئين والاسرى

انشر عبر