شريط الأخبار

شعث: لا نتهم حماس بتعطيل المصالحة ومستعدون للقاءها بأي مكان

09:17 - 20 تشرين أول / أكتوبر 2010

شعث: لا نتهم حماس بتعطيل المصالحة ومستعدون للقاءها بأي مكان

فلسطين اليوم-رام الله

أكد د. نبيل شعث مفوض العلاقات الدولية، عضو الوفد المفاوض لحركة فتح، رفض أي تغيير في وضع القدس، مشيرا إلى أن القدس كلها محل تفاوض في المفاوضات مع إسرائيل.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد برام الله، مساء اليوم الأربعاء، حول مؤتمر السياحة الذي تعقده منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالقدس، والقوانين العنصرية الإسرائيلية، والمفاوضات والتطورات السياسية، بحضور عدد من السفراء والقناصل المعتمدين لدى السلطة الوطنية.

وبين شعث أن عددا من الدول الأوروبية أعلنت مقاطعتها للمؤتمر السياحي لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية 'OECD' الذي سيعقد اليوم الأربعاء في مدينة القدس، وهي: بريطانيا، وتركيا، وإسبانيا، وكندا، وايرلندا، وأيسلندا، والدنمارك، والنرويج، وتشيلي، والسويد، ما عدا نائب وزير السياحة التشيكي، خاصة بعد تصريحات وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميسيجنيكوف من حزب 'إسرائيل بيتنا' الذي اعتبر فيها اختيار القدس لاستضافة المؤتمر يؤكد أن هذه المدينة عاصمة دولة إسرائيل.

وشدد على أن منع إسرائيل الأدلاء السياحيين الفلسطينيين من القدس الشرقية العمل في قطاع السياحة بالقدس، مخالف لكل القواعد السياسية والقوانين الخاصة بالقدس.

وحول المفاوضات، قال شعث إن إسرائيل تحاول اغتيال عملية السلام، وجعل العودة إليها مستحيلة، من خلال طرح عدة مطالب كالاعتراف بدولة يهودية، وقانون القسم للدولة، إضافة لاستمرارها في الاجتياحات، والحصار الخانق لقطاع غزة، وحرق أشجار الزيتون، وغيرها من الأمور.

وأكد أن الفلسطينيين يريدون السلام، ويحتاجون إلى ضمانات، وإسرائيل تمنع العودة للسلام بممارساتها، واستمرارها بالاستيطان، والقتل.

وشدد شعث على أن السلطة الوطنية ملتزمة باستمرار المباحثات مع حماس لاستكمال ما تم التوصل إليه في الاجتماع الأخير الذي جرى في دمشق، موضحا أن السبب في طلب تغيير الموقع من دمشق هو موقف الرئيس السوري الأخير في قمة سرت بليبيا.

وأوضح أن فتح على استعداد لعقد المباحثات في بيروت أو صنعاء أو أنقرة أو اسطنبول أو غزة، وفتح لا تتهم حماس بأي تعطيل للمفاوضات.

ـ

     

انشر عبر