شريط الأخبار

الاحتلال يُرجئ البتّ بقرار هدم 220 قبراً في مقبرة مأمن الله إلى 3 أسابيع

08:40 - 20 حزيران / أكتوبر 2010

الاحتلال يُرجئ البتّ بقرار هدم 220  قبراً في مقبرة  مأمن الله إلى 3 أسابيع

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

أرجأ قاضي محكمة الاحتلال في القدس، اليوم الأربعاء، البت في قرار هدم 220 قبرا في مقبرة مأمن الله بالقدس إلى ثلاثة أسابيع.

وكانت المؤسسة الرسمية الإسرائيلية وأذرعها التنفيذية ممثلة ببلدية الاحتلال في القدس وما يسمى بـ ' دائرة أراضي إسرائيل '، طالبت بهدم نحو 220 قبراً إضافياُ في مقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية.

وتزامن عقد جلسة المحكمة في 'المسكوبية' مع تظاهرة جماهيرية قُبالة قاعة المحكمة شارك فيها عدد من قادة العمل الميداني في القدس وداخل أراضي عام 1948، وعدد من نساء القدس، رفع المتظاهرون، خلالها، لافتات بعدة لغات تُندّد باستهداف الفلسطينيين في القدس 'الأحياء منهم والأموات'، وطالبوا بوقف انتهاكات حرمة مقبرة مأمن الله.

وحضر جلسة اليوم متوليا وقف المقبرة المهندس مصطفى أبو زهرة، والحاج سامي رزق الله أبو مخ، وعدد من المواطنين.

وترافع في الملف المحامي محمد سليمان إغبارية، محامي مؤسسة الأقصى، باسم متولي الوقف، الذي أكد أن ما يسمى بـ 'دائرة أراضي إسرائيل'، و بلدية الاحتلال، ومؤسسات أخرى قامت بجريمة شنيعة بهدم قبور إسلامية موجودة في مقبرة مأمن الله التاريخية.

 ولفت إلى أن المقبرة هي من أكبر المقابر الإسلامية، وكل ما تبقى منها حوالي 20%، مؤكداً أن سلطات الاحتلال تحاول تهويدها، عن طريق هدم قبورها.

وأضاف المحامي اغبارية: 'المداولات كانت طويلة أمام المحكمة وامتدت لثلاث ساعات، وقلنا للمحكمة بالصوت العالي نحن أصحاب الحق في مقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية، ولا يوجد حق لغيرنا فيها، ولا يوجد أي أساس لسلطات الاحتلال بهدم قبور إسلامية، وكل ما تقترفه هو جريمة نكراء، وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان الأساسية، وانتهاك لمشاعر وعقائد المسلمين.'

وأوضح 'أن المحكمة بعدما سمعت البراهين من طرفنا، وادعاءات من قبل طرف الاحتلال، رأت أنها لا تستطيع أن تصدر قراراً نهائياً في هذا الشأن، ولذلك طلبت أن نقوم بتقديم تلخيصات إضافية خطية، وخلال ثلاثة أسابيع سيكون هناك قرار.'

ـ

 

انشر عبر