شريط الأخبار

حسب دراسة فرنسية: مشروع "الإخوان" للوصول إلى الحكم مصيره الفشل

07:02 - 20 تموز / أكتوبر 2010

حسب دراسة فرنسية: مشروع "الإخوان" للوصول إلى الحكم مصيره الفشل

فلسطين اليوم-وكالات

 "باتت أحلام جماعة الإخوان المسلمين بالسيطرة على حكم مصر وتعضيد التواجد تحت قبة البرلمان فى انتخابات 2010 محكوما عليها بالفشل".. هكذا عبّرت "ليسلى بيكمال" الباحثة بمعهد الدراسات السياسية بباريس، عن النتائج التى توصلت إليها دراسة حديثة أعدتها خصيصا للبحث فى شئون ومستقبل الجماعة فى مصر.

 

جاء ذلك خلال ندوة عقدت فى مقر القنصلية الفرنسية بالقاهرة مساء أمس، الثلاثاء، تحت عنوان "المشروع السياسى للإخوان المسلمين: دولة مدنية أم دولة دينية؟".. وقالت بيكمال – والتى ينتظر أن تناقش دراستها قريبا لتنال درجة الدكتوراة – إن مشروع الإخوان ليس مدنياً، كما يدعى البعض، لكنه يمزج بين الدين والمدنية.

 

وأشارت الباحثة الفرنسية إلى أنه بعد الدراسات العديدة التى أجرتها على تحركات الإخوان السياسية فى مصر ترى أن مشروعهم للحكم يحمل أبعاداً دينية، هذه الأبعاد ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتطبيق المادة الثانية من الدستور والتى تنص على أنّ الشريعة الإسلامية هى المصدر الأساسى للتشريع.

 وتوقعت بيكمال فى ضوء ما وصفته بالاختلافات القائمة بين جماعة الإخوان المسلمين أن يلقى مرشحيهم خسارة كبيرة فى الانتخابات التشريعية المقبلة، كما قسمت الخلافات التى خلقت نوعاً من الضعف فى صفوف الجماعة إلى قسمين، أحدهما شخصى وهو يرتبط بالخلافات الشخصية التى تنشب بين الحين والآخر بين أعضاء الجماعة وبعضهم، والقسم الثانى سياسى يرتبط بخلافات متنوعة حول الأبعاد السياسية التى تؤمن بها الجماعة والتى ترغب فى تأصيلها وتطبيقها إذا ما وصلت إلى الحكم.

 

 

انشر عبر