شريط الأخبار

سيارة تسير على اليابسة وفي الماء وتحلق في الهواء قد تحل مشكلة الفوضى المرورية

09:48 - 19 تشرين أول / أكتوبر 2010

سيارة تسير على اليابسة وفي الماء وتحلق في الهواء قد تحل مشكلة الفوضى المرورية

فلسطين اليوم – وكالات

إنها سيارة ربما تكون قد جاءت مباشرة من أحد أفلام جيمس بوند ، لتتحول إلى يخت أو مروحية أو طائرة عادية في أي وقت يحتاج فيه إلى تغيير نمط النقل. ويمكن أن تكون "هالو انترسبتور" حلا لكافة مشكلات النقل ، بشرط أن يكون لديك بالفعل الأموال اللازمة لشرائها.

 

المصمم البريطاني فيل باولي النسخة الأولية معتمدا على سيارة رياضية تزود بملحقات تمكنها من أن تطفو كما اليخت وتحوم كما المروحية أو تحلق كما الطائرة. وأكد باولي على أنه لا يتعين أن ينظر إلى "هالو انترسبتور" باعتبارها سيارة طائرة ، لكن يجب أن ينظر إليها كطائرة ومروحية ويخت وسيارة جميعا في مركبة واحدة.

 

وتزود السيارة بمحرك هجين وجهاز حاسوب فائق في قمرة القيادة وتبلغ سرعتها القصوى أكثر من 500 كيلومتر/ساعة وتصل إلى سرعة 100 كيلومتر/ساعة انطلاقا من الثبات في 3ر2 ثانية فقط. ويمكن للسيارة عند تزويدها بملحق الطيران "هالو 120 درجة" أن تصل سرعتها في الجو إلى "ماخ¬2" وترتفع لما يصل إلى 20 ألف متر فوق سطح البحر.

 

ويتيح ملحق "هالو46 درجة" تحويل المركبة إلى مروحية يستفيد منها رجال الأعمال الذين هم في عجلة من أمرهم. وتصل سرعتها القصوى إلى 185 عقدة. ويحول ملحق "هالو 22 درجة" المركبة إلى يخت سباق تصل سرعته إلى 63 عقدة ويصل مداه إلى 1200 ميل بحري.

 

ويأمل باولي ، في ظل الفوضى المرورية التي تلوح في الأفق في المدن الضخمة المكتظة بالسكان ، أن يحظى نموذجه الأولى باهتمام كبرى الشركات المنتجة للسيارات أو على الأقل التأثير في تصميم السيارات في المستقبل.

انشر عبر