شريط الأخبار

نائبة "إسرائيلية": رابين كان رمزاً للآمال الضائعة ولا بد من إزالة صورته

02:49 - 19 تشرين أول / أكتوبر 2010

نائبة "إسرائيلية": رابين كان رمزاً للآمال الضائعة ولا بد من إزالة صورته

فلسطين اليوم-ترجمة

طالبت نائبة في حزب العمل الإسرائيلي اليوم "الحزب بإزالة صورة رئيس الوزراء الصهيوني الراحل إسحاق رابين, من قاعة اجتماعات الكتلة النيابية للحزب في الكنيست", الأمر الذي أحدث جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية الإسرائيلية.

وأوضحت النائبة في الحزب "أن رابين كان رمزاً لآمال حزب العمل الصهيوني الضائعة وآن الأوان عن يتوقف الحزب عن استخدام صورة رابين".

ونقلاً عن الإذاعة الصهيونية قال النائب في الحزب "الأفضل أن نضع صورة ديفيد بن جوريون، "أول رئيس للحكومة الإسرائيلية" باعتباره رمزًا للنهضة بدلا من الصورة الملونة لشخصية ترمز فى نظر كثر إلى فرص ضائعة".

وأشارت "إلي أنه يتعين التخلي عن احتفالات الذكرى لتجاوز الحداد", قائلة "لست أضمر شيئًا ضد رابين، أريد فقط أن يوقف حزب العمل تراجعه منذ مقتل "رابين".

ومن ناحيته أوضح مكتب وزير الحرب وزعيم حزب العمل إيهود باراك، "أنه ليس واردًا سحب صورة رابين من قاعة الاجتماعات المخصصة للكتلة النيابية لحزب العمل فى الكنيست".

ومن الجدير ذكره أن دولة الاحتلال تحتفل كل عام بمقتل رابين عام 1995, وهذا العام يكون تكون ذكراه الخامسة عشر مخلفاً ذكرى مؤلمة في ذهن الأجيال الفلسطينية ملؤها الحرب والدمار والدماء على أرض فلسطين.

انشر عبر