شريط الأخبار

الديمقراطية تلتقي القيادة المصرية لبحث الانقسام الفلسطيني

01:23 - 19 آب / أكتوبر 2010

الديمقراطية تلتقي القيادة المصرية لبحث الانقسام الفلسطيني

فلسطين اليوم- غزة

بحثت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مع القيادة المصرية سبل إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني والأسس السليمة للمفاوضات.

جاء ذلك خلال لقاء وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية ضم أعضاء مكتبها السياسي عبد الحميد أبو جياب، صالح ناصر وطلال أبو ظريفة مع القيادة المصرية برئاسة اللواء محمد إبراهيم والعميد وائل الصفتي في العاصمة المصرية القاهرة.

 بدوره أكد وفد الجبهة الديمقراطية أن المفاوضات لن تصل إلى نتائج ايجابية إلا بإسنادها لقرارات الشرعية الدولية وأن تجري في سقف زمني محدد وآلية تنفيذ ضاغطة ووقف كامل للاستيطان في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.

وجدد تأكيده على أهمية دعم الموقف الفلسطيني الداعي إلى رفض العودة للمفاوضات المباشرة بدون الوقف الكامل للاستيطان وتوفر مرجعية دولية وسقف ومني محدد للمفاوضات وفك الحصار عن قطاع غزة.

وفي ذات السياق أكد وفد الجبهة الديمقراطية حرصه الكامل على الإسراع في إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والدعوة لحوار وطني شامل على أساس الورقة المصرية للمصالحة وما توصل إليه في حوار القاهرة آذار/ مارس 2009 ووضع الآليات لتطبيقها والعمل على وحدة مؤسسات السلطة الفلسطينية وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية على أساس قانون التمثيل النسبي الكامل بما فيها انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.

من جهتها أكدت القيادة المصرية على تمسكها ودعمها للموقف الفلسطيني الرافض للعودة للمفاوضات دون الوقف الكامل للاستيطان وحرصها على إتمام المصالحة الفلسطينية.

وأشاد اللواء محمد إبراهيم بدور الجبهة الديمقراطية وأمينها العام الرفيق نايف حواتمة وجهودها من أجل استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام.

انشر عبر