شريط الأخبار

الجامعة العربية تنظر بقلق لانعقاده.. إسرائيل: لا مقاطعة لمؤتمر القدس

07:43 - 19 تموز / أكتوبر 2010

الجامعة العربية تنظر بقلق لانعقاده.. إسرائيل: لا مقاطعة لمؤتمر القدس

فلسطين اليوم- وكالات

قال وزير السياحة الإسرائيلية ستاس ميسيجنيكوف أن أي بلد لا ينوي على حد علمه، مقاطعة المؤتمر الذي تنظمه منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في القدس حول السياحة اعتبارا من الخميس بعد تصريحاته المثيرة للجدل. وتراجع الوزير الإسرائيلي في لقاء مع الصحفيين في القدس المحتلة عن تصريحاته السابقة قائلا "إنني لم أقل يوما إن هذه القمة اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بل إن انعقادها في إسرائيل يظهر أن منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية ترى في إسرائيل بلدا مهما على الصعيد الاقتصادي والسياحي". وأضاف "أؤكد أن 28 بعثة أكدت حتى اليوم مشاركتها في هذا المؤتمر ولا أعرف بلدانا تقاطع هذه القمة".

كان ميسيجنيكوف المنتمي إلى حزب "إسرائيل بيتنا" المتشدد أثار جدلا من خلال اعتباره في مواقف صحفية أن اختيار القدس لاستضافة المؤتمر يؤكد أن هذه المدينة عاصمة دولة إسرائيل. ولا يعترف المجتمع الدولي بالقدس عاصمة لإسرائيل منذ إعلانها القدس الغربية عاصمة لها العام 1950 منتهكة بذلك "قرار التقسيم" الصادر عن الأمم المتحدة في 1947 والذي ينص على منح القدس وبيت لحم وضعا دوليا. وازداد هذا الرفض بعد احتلال إسرائيل للقدس الشرقية وضمها في يونيو 1967.

تابع الوزير "هذا اللقاء المهم بين مسؤولين عن السياحة في العالم اجمع يجب إبعاده عن السياسة وحصره بالجانب المهني". وردا على سؤال بشأن المعلومات عن غياب البعثة التركية عن هذا المؤتمر، أجاب ميسيجنيكوف أن "تركيا لم تؤكد بعد مشاركتها"، إلا أنه استدرك مشيرا إلى أنه "على اتصال" مع نظيره التركي.

انشر عبر