شريط الأخبار

الجهاد: الصراع قائم حتى زوال آخر صهيوني عن تراب فلسطين

08:59 - 18 حزيران / أكتوبر 2010

الجهاد: الصراع قائم حتى زوال آخر صهيوني عن تراب فلسطين

فلسطين اليوم- وكالات

أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين تصريحات رئيس السلطة محمود عباس، والتي أبدى فيها استعداده للتنازل عن الثوابت وحقوق فلسطين التاريخية وإعلان انتهاء الصراع مع الكيان الصهيوني في حال التوصل لتسوية سلمية مع الاحتلال.

 

وأكد الشيخ خضر حبيب  القيادي البارز في الحركة، في تصريح صحفي مساء الاثنين (18-10)، أن تصريحات عباس مرفوضة وسيواجهها الشعب الفلسطيني بكل قوة.

 

وقال حبيب: "لا عباس ولا غيره مخول بأن يعلن انتهاء الصراع مع العدو الصهيوني، ما دام هناك صهيوني واحد على أرضنا فهو موجود بشكل غير شرعي يجب محاربته وطرده"، مشدداً على أن "الجهاد والنضال والمقاومة مستمرة حتى رحيل آخر صهيوني عن تراب فلسطين الحبيبة بإذن الله".

 

وأضاف القيادي في الجهاد: "الصراع مع العدو سيستمر وهذه التصريحات تضع عباس في موقف حرج وصعب نتمنى الا يقع فيها أي إنسان".

 

وأعرب عباس في مقابلة مع القناة الأولي للتلفزيون الصهيوني عن استعداده للإعلان عن انتهاء الصراع مع الكيان وما أسماها المطالب التاريخية عند التوصل إلى تسوية سلمية بين الجانبين.

 

وقال عباس، معقباً على  خطاب وزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان، في الأمم المتحدة، ومزاعمه بأن رفض الاعتراف بدولة يهودية سيجر لاحقاً مطالب قومية من قبل فلسطينيي الداخل: "إن ادعاءات ليبرمان في هذا الشأن لا أساس لها من الصحة، وأنا مستعد للإعلان عن انتهاء المطالب التاريخية وانتهاء الصراع في حال تم التوصل إلى تسوية سلمية"، على حد تعبيره.

 

 

انشر عبر