شريط الأخبار

نشطاء أردنيون يرفضون المثول أمام لجنة تيركل الصهيونية

07:55 - 18 تموز / أكتوبر 2010

نشطاء أردنيون يرفضون المثول أمام لجنة تيركل الصهيونية

فلسطين اليوم – وكالات

أعلن نشطاء أردنيون شاركوا في "أسطول الحرية الدولي" نهاية أيار الماضي رفضهم للإدلاء بشهاداتهم للجنة تحقيق صهيونية شكلت للتحقيق في أحداث الأسطول.

 

واعتبر النشطاء الأردنية في تصريحات صحفية اليوم  أنهم يرفضون المثول أمام لجنة تيركل الصهيونية على اعتبار أنها صهيونية، معتبرين دعوتهم للمثول امام هذه اللجنة مصيدة صهيونية للإيقاع بهم في حبائل التطبيع تحت ستار تطبيق العدالة.

 

وقالوا إن اللجنة المذكورة مساهمة بشكل او بآخر في العدوان على القافلة على اعتبار انها ستبرر بنتائجها الحجج الصهيونية، حيث ستكون غير موضوعية ومنحازة لصالح الاحتلال في تحقيقاتها.

 

وأوضحوا أن تشكيل هذه اللجنة محاولة صهيونية لاستيعاب الغضب العالمي على العدو الصهيوني، وللتهرب من اللجان الدولية التي شكلت للتحقيق بهذه الاعتداءات.

 

وكانت اللجنة الصهيونية قد استدعت جميع النشطاء والمتضامنين الذين شاركوا في رحلة الأسطول الإغاثية إلى قطاع غزة نهاية أيار (مايو) الماضي، للإدلاء بإفادتهم.

 

وأوضح المتحدّث باسم اللجنة الصهيونية، عوفير ليفلر في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الإثنين ، أن "تيركل" قامت بتسليم السفارة التركية بلاغاً يدعو كافّة أعضاء الطاقم التركي المشارك في رحلة "أسطول الحرية"، للحضور للإدلاء بإفادتهم أمام لجنة التحقيق فيما يتعلّق بأحداث عملية الهجوم الصهيوني، الذي أسفر عن مقتل تسعة متضامنين أتراك.

 

وأشار المتحدث إلى أن لجنة تيركل وجهت دعوة مفتوحة الى من كان على ظهر السفن، من ركاب وأفراد طاقم ليدلي بفادتهم.

 

وكانت "تيركل" قد وجّهت منتصف الشهر الماضي، دعوة لقبطان سفينة "مرمرة" التركية التي جرت على متنها أحداث العدوان الصهيوني على القافلة وركّابها، للتعاون معها والإدلاء بشهادته أمامها، إلا أنه امتنع عن الردّ على هذه الدعوة، وفقاً للمتحدّث باسم اللجنة.

انشر عبر