شريط الأخبار

إيطاليا تحظر رفع أعلام إسرائيل في مباراة إنترميلان وتوتنهام

06:25 - 18 تموز / أكتوبر 2010

 

 

غزة/ قررت السلطات الإيطالية منع جماهير توتنهام الإنكليزي من رفع الأعلام الإسرائيلية، خلال المباراة التي تجمع الفريق مع انترميلان الإيطالي الأربعاء 20-10-2010، في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في سياسة جديدة على ما يبدو بعد العنف الذي رافق مباراة المنتخب الإيطالي مع مضيفه الصربي في تصفيات أمم أوروبا 2012.

 

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني، أن نادي توتنهام حذر مشجعيه من حمل الأعلام الإسرائيلية التي يتوسطها "نجمة داوود" خلال المباراة التي يستضيفها ملعب سان سييرو في ميلانو، بعدما تلقت أوامر من السلطات الإيطالية بهذا الخصوص.

 

وأوضحت الصحيفة أن توتنهام أصدر بياناً رسمياً بهذا الخصوص، وأوضح فيه أن تحذيراته للمشجعين جاءت في أعقاب اتصالات أُجريت معه من السلطات الإيطالية التي ستمنع دخول أي علم إسرائيلي، وستقوم بمصادرتها.

 

ويحظى توتنهام بقاعدة واسعة من المشجعين اليهود في بريطانيا، والذين اعتادوا في مباريات الفريق اللندني على رفع أعلام إسرائيل وغير ذلك من الشعارات اليهودية، وهو ما يُقابل عادة بتهليل واسع في وسائل الإعلام الإسرائيلية، وفي المقابل عبّر العديد من المشجعين البريطانيين والإسرائيليين على حد سواء عن استيائهم من القرار الإيطالي، وظهر ذلك جلياً في التعليقات في المنتديات الإسرائيلية على شبكة الإنترنت.

 

وبرر النادي الإنكليزي تعليمات السلطات الإيطالية بخصوص الأعلام، بالتأكيد على أن ذلك يأتي في إطار التنسيق لعدم زج السياسة والدين في كرة القدم خلال المباريات الأوروبية، وبدا أنه يؤيد القرار، إذ اعتبر في بيانه أن منع حمل الأعلام التي تحمل رسائل سياسية أو دينية معروفة هو قرار يحظى بتأييد كبير ويقر به معظم هواة كرة القدم في العالم.

 

وكانت دعوات عديدة صدرت في إيطاليا خلال الأيام القليلة الماضية لإيجاد حلول عملية لشغب الملاعب الذي ينتج عن الشعارات السياسية والدينية التي يتم رفعها، والذي كان آخره ما حدث خلال مباراة إيطاليا مع صربيا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية 2012.

 

ورأى مراقبون أن قرار منع رفع الأعلام الإسرائيلية هو أولى الخطوات التي اتُخذت عملياً منذ أحداث مباراة صربيا الأخيرة، ومن المرجح أن يعقبها خطوات أخرى بمباركة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

 

وكانت مباراة منتخب إسرائيل أمام اليونان والتي جرت الأسبوع الماضي شهدت أحداث توتر أيضاً، حينما رفع مئات المشجعين اليونانيين والعرب عشرات الأعلام الفلسطينية واليافطات المؤيدة للقضية الفلسطينية، والمناوئة لإسرائيل، وأعقب ذلك حالة من الاستياء في وسائل الإعلام العبرية التي دعت الدول التي تستضيف منتخبها لمنع المشجعين من رفع الأعلام أو اليافطات "الاستفزازية".

 

انشر عبر