شريط الأخبار

الكشف عن وثائق ومخططات عسكرية إسرائيلية لاقتحام المسجد الأقصى

03:48 - 18 تموز / أكتوبر 2010

الكشف عن وثائق ومخططات عسكرية إسرائيلية لاقتحام المسجد الأقصى

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت وزارة الإعلام في حكومة رام الله، اليوم، "عن وثائق عسكرية إسرائيلية ومخططات عسكرية لاقتحام المسجد الأقصى بالإضافة إلي مبررات "إسرائيلية", "تجميلية" لما تقوم به في القدس من تهويد

وقال مديرة المكتب الصحفي في الوزارة نداء يونس خلال حلقة من برنامج واجه الصحافة "أن ما تم اكتشافه يأتي في سياق إبراز أهمية الوثيقة في مواجهة زيف الرواية الإسرائيلية، لا سيما فيما يتعلق بالقدس التي ما زالت تتعرض للتهويد.

من جانبه، أشار مدير عام السجلات الحكومية في الأرشيف الوطني الفلسطيني فواز سلامة, "إلى أهمية الوثيقة كونها مكونا أساسيا في العمل التوثيقي وفي كشف الحقائق وتحليلها وربطها بالواقع، حيث يتزامن الكشف عن هذه المخططات مع يوم التراث الفلسطيني الذي صادف 7/10 /2010 ويوم الوثيقة العربية الذي صادف 17/10/2010.

وقال سلامة "قامت لجنة البناء والتنظيم في بلدية القدس بالمصادقة النهائية على بناء جسر في باحة البراق يربطه بالحي اليهودي ويمتد إلى باب المغاربة فيما يعتبر واحدا من أخطر المخططات التي تعمل عليها سلطات الاحتلال منذ عام 1967، وتكمن أهمية هذا الجسر في كونه مدخلا لاقتحام المسجد الأقصى وفقا لأهواء الحكومة الإسرائيلية وكما يعرض المخطط العسكري".

وتحدث سلامة عن أهمية الأرشيف الوطني في نقل الصورة ، ولهذا قام الأرشيف بإعداد خطة إستراتيجية وطنية لأرشفة وتوثيق المعلومات، حيث تم تبني مجموعة من المشاريع والسياسات وتقسيم العمل إلى خطة خماسية تنتهي عام2014  تتركز في مبادئها على التوعية والإرشاد واستثمار تكنولوجيا المعلومات وخلق نظام الكتروني وطني وسن التشريعات والقوانين لإقرار قانون الأرشيف الوطني، وذلك انسجاما مع مشروع الحكومة الالكترونية.

وشدد على أهمية تعاون المؤسسات الحكومية في عملية الحفظ والأرشفة والتوثيق، كما تمنى أن تتوافر البيئة المناسبة مكانيا وتكنولوجيا وامنيا لاستعادة وحفظ الأرشيف الوطني الفلسطيني من الشتات".

انشر عبر