شريط الأخبار

مؤتمر في طهران لمساندة المقاومة الفلسطينية.. يؤكد: النصر في نهاية المطاف للفلسطينيين

07:47 - 18 تموز / أكتوبر 2010

مؤتمر في طهران لمساندة المقاومة الفلسطينية.. يؤكد: النصر في نهاية المطاف للفلسطينيين

فلسطين اليوم- وكالات

بدأ في العاصمة الإيرانية طهران أمس المؤتمر الدولي الثاني لفلسطين تحت عنوان: آفاق التحولات الفلسطينية الصهيونية.. الفرص والتحديات، بمشاركة العديد من الخبراء والباحثين الإيرانيين والعرب المختصين بالشأن الفلسطيني. شدد حسين شيخ الإسلام مساعد الشؤون الدولية لرئيس مجلس الشورى الإيراني الأمين العام لجمعية حماية الانتفاضة الفلسطينية التابعة للبرلمان الإيراني في حديث لـ" الشرق" أن المقاومة الفلسطينية بخير وأن الجرائم الصهيونية والضغوط ضد المقاومة الفلسطينية لن تثني عزمها على الاستمرار في مواصلة الطريق.

أعرب شيخ الإسلام عن تفاؤله لمستقبل القضية الفلسطينية وأن الانتصار سيكون في نهاية المطاف من نصيب الفلسطينيين، معتبرا أن المقاومة الفلسطينية لم تعد وحدها في الجبهة بل تشكل حلفا وجبهة من المقاومين انضمت إليه العديد من الدول والأحزاب. من جانبه، قال العميد الركن السابق في الجيش اللبناني أمين حطط لـ"لشرق" إن المؤتمر يناقش بشكل موضوعي مكامن القوة والضعف وواجبات السلوك والعمل واصفا المؤتمر بأنه من المؤتمرات الناجحة جدا لأنه تناول قضايا ثلاثا مهمة للغاية فهو تعرض للوضع الأمني والعسكري الإسرائيلي بشكل عام وتعرض أيضاً للقضية الإقليمية وموقع إسرائيل فيها وثالثا المسألة الدولية وموقع إسرائيل واللوبي الصهيوني في الضغط على الإدارة الأمريكية وموقع الإدارة في اللعبة الدولية بشكل عام ولهذا السبب أعتقد أن هذا المؤتمر أدى نجاحا وخدمة مهمة للقضية الفلسطينية، وأعرب عن اعتقاده بأن القضية الفلسطينية يتنازع أمرها اتجاهان متناقضان، اتجاه التغطية الذي تقوده أمريكا واتجاه التسييس الذي تقوده المقاومة ولو أجرينا مقارنة بين الأمرين فإننا نقول إن خط المقاومة متصاعد والخط الثاني يتراجع ويفقد الكثير من قدراته.

انشر عبر