شريط الأخبار

سيتي يشدد الخناق على تشلسي ويونايتد يتمسك بروني

08:16 - 17 كانون أول / أكتوبر 2010


 

 

لندن/ شدد مانشستر سيتي الخناق على تشلسي المتصدر وحامل اللقب بفوزه الثمين على مضيفه بلاكبول 3-2 بفضل ثنائية قائده الدولي الأرجنتيني كارلوس تيفيز، وعمق إيفرتون جراح جاره وغريمه التقليدي ليفربول عندما تغلب عليه 2-صفر اليوم الأحد في المرحلة الثامنة من الدوري الإنكليزي لكرة  القدم.

 

واستغل مانشستر سيتي جيداً تعثر تشلسي أمام مضيفه أستون فيلا صفر-صفر أمس السبت في افتتاح المرحلة ورفع رصيده إلى 17 نقطة بفارق نقطتين خلف النادي اللندني.

 

وكان الشوط الثاني مثيراً بين الفريقين وشهد تسجيل الأهداف الخمسة. ومنح تيفيز التقدم لمانشستر سيتي في الدقيقة 67 عندما تلقى كرة عرضية زاحفة من الدولي الإسباني دافيد سيلفا فتابعها من مسافة قريبة داخل المرمى.

 

لكن فرحة الضيوف لم تدم سوى 11 دقيقة حيث نجح مارلون هاريوود في إدراك التعادل بضربة رأسية من داخل المنطقة إثر ركلة حرة انبرى لها تشارلي آدم.

 

ورد تيفيز بعد دقيقة واحدة عندما خطف الكرة من أحد المدافعين وسددها من حافة  المنطقة ارتطمت بقدم المدافع كارثكارت وسكنت الزاوية اليمنى للحارس غيلكس في الدقيقة 79 رافعاً رصيده إلى 7 أهداف فانفرد بصدارة لائحة الهدافين.

 

وعزز سيلفا تقدم مانشستر سيتي بهدف ثالث عندما حرك له جيمس ميلنر كرة من ركلة حرة جانبية فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بمدافعين قبل أن يسددها بيسراه في الزاوية  اليمنى البعيدة في الدقيقة 89.

 

وقلص غاري تايلور فليتشر الفارق عندما استغل دربكة أمام المرمى اثر ركلة ركنية  (90+2).

 

إيفرتون يزيد من محن ليفربول

 

وفي الثانية على ملعب "غوديسون بارك" في دربي ليفربول، ألحق إيفرتون الخسارة الرابعة بليفربول هذا الموسم والثانية على التوالي وكانت غداة تخلصه من مالكيه السابقين الأميركيين جورج جيليت وتوم هيكس وشرائه من قبل مجموعة "نيو إنغلند سبورتس فنتشرز" التي يملكها الأميركي الآخر جون دبليو هنري والذي كان حاضراً في الملعب.

 

وفك إيفرتون شراكته مع ليفربول في المركز السابع عشر وارتقى إلى الحادي عشر برصيد 9 نقاط، فيما تراجع جاره إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما تجمد رصيده عند 6 نقاط.

 

ويعاني ليفربول الأمرين في الدوري حيث حقق فوزاً واحداً فقط وكان على حساب وست بروميتش ألبيون 1-صفر في المرحلة الثالثة، مقابل 4 هزائم و3 تعادلات، وهو لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة.

 

وكان إيفرتون صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة خصوصاً الشوط الأول، وضغط بقوة على مرمى الحارس الإسباني خوسيه مانويل رينا حتى نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 35 عندما توغل المدافع سيموس كولمان داخل المنطقة مراوغاً 3 مدافعين ومرر كرة عرضية سددها الأسترالي تيم كاهيل بيمناه قوية من مسافة قريبة في الزاوية اليسرى للحارس رينا (34).

 

وحاول ليفربول تدارك الموقف في الشوط الثاني بيد أن الإسباني ميكل أرتيتا وجّه إليه ضربة قاضية بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 50 بتسديدة قوية بيمناه من حافة المنطقة.

 

وتختتم المرحلة غداً الاثنين بلقاء بلاكبيرن روفرز مع سندرلاند.

 

 

مانشستر يونايتد يؤكد بقاء روني في صفوفه

 

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم اليوم الأحد أن مهاجمه الدولي واين روني لن يترك النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية كما ذكرت بعض الصحف المحلية.

 

وقال ناطق باسم النادي: "إن الحديث عن إمكانية بيع واين روني في كانون الثاني/يناير المقبل لا معنى له".

 

وكانت عدة صحف محلية تحدثت عن إمكانية رحيل روني غداة المباراة التي تعادل فيها مانشستر يونايتد مع وست بروميتش ألبيون 2-2 حيث تركه المدرب أليكس فيرغوسون على مقاعد الاحتياط ولم يشركه في اللقاء إلا قبل 20 دقيقة من النهاية.

 

ورأت الصحف أن الإشراك المتأخر لروني كان بمثابة عقوبة له بعدما تسبب بخلق مشكلة جديدة هذا الأسبوع عندما أكد بأنه لم يعان أبداً من أي إصابة في الكاحل، خلافاً لما أعلنه فيرغوسون الذي سبق وأوضح بأن غياب اللاعب عن المباراتين ضد فالنسيا الإسباني وسندرلاند كان بداعي هذه الإصابة.

 

واعتبرت صحيفة "ذي أوبسرفر" في افتتاحيتها "انه في أفضل الأحوال لم ير روني بأن تكذيبه لفيرغوسون سيفهم على أنه استفزاز له أو في أسوء الأحوال فإن اللاعب رغب في تأكيد استقلاليته استعداداً للرحيل إلى ريال مدريد الإسباني".

 

من جهتها، أكدت صحيفة "صنداي ميرور" استناداً إلى مصادر داخل النادي لم تكشف عن هويتها، بأن المفاوضات حول تمديد عقد روني توقفت.

 

انشر عبر