شريط الأخبار

قتل زوجته لأنه لم يحضرها.. سقوط أولى ضحايا "البندورة"

07:40 - 17 تشرين أول / أكتوبر 2010

قتل زوجته لأنه لم يحضرها.. سقوط أولى ضحايا "البندورة"

فلسطين اليوم-وكالات

دفع الارتفاع المستمر فى أسعار الطماطم المواطن المصري على السيد على خضر، إلى قتل زوجته التى لم يتجاوز عمرها 21 عاما، لأنه لم يشتر كيلو طماطم طالبته بشرائه بسبب ارتفاع أسعارها.

 

مزق على السيد (38 عاما)، وهو عامل باليومية، يقطن قرية المشاودة البحرية بجرجا فى سوهاج، جسد زوجته عايدة إبراهيم جمال، ربة منزل بالسكين، بعد مطالبتها له قبل خروجه إلى العمل صباحا بضرورة إحضار كيلو طماطم معه عند رجوعه من عمله.

 

وعقب انتهائه من العمل وذهابه لشراء كيلو الطماطم فوجئ بأن سعر كيلو الطماطم الجيدة 10 جنيهات والأقل جودة ب8 جنيهات، وهو ما يعادل نصف يوميته، التى لا تتخطى 20 جنيها فرفض شراءها.

 

وعند رجوعه إلى المنزل سألته زوجته عن كيلو الطماطم الذى طلبته منه، فأكد لها أنه لم يستطع شراءها بسبب زيادة سعرها، فوبخته الزوجة عدة مرات وهددته بترك المنزل لعدم مقدرته على توفير مصاريفه.

 

ونشبت بين الزوجين مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة عنيفة، وأسرع الزوج إلى المطبخ وأحضر سكينا وانهال على زوجته بعدة طعنات فسقطت على الأرض جثة هامدة ثم فر هاربا. وصلت الزوجة إلى مستشفى جرجا المركزى، وبها عدة طعنات نافذة بالصدر والبطن وتهتك بالكبد ولفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها.

 

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث ضم العميد محمود العبودى، رئيس المباحث الجنائية بالمديرية والعقيد عبدالفتاح الشحات، رئيس فرع البحث لقطاع الجنوب بإشراف العميد عاصم حمزة مدير المباحث الجنائية، وتم القبض على المتهم. وبمواجهته انهار واعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة. وأمرت النيابة، بإشراف القاضى معتز بربرى المحامى العام لنيابات جنوب سوهاج، بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، «مع مراعاة التجديد له فى الميعاد».

انشر عبر