شريط الأخبار

الإبراهيمي: عار على المجتمع الدولي أن يقبل استمرار الحصار على غزة بعد الحرب الأخيرة

11:22 - 16 تموز / أكتوبر 2010

الإبراهيمي: عار على المجتمع الدولي أن يقبل استمرار الحصار على غزة بعد الحرب الأخيرة

فلسطين اليوم-غزة

دعا عضو وفد لجنة الحكماء الدولية الأخضر الإبراهيمي اليوم "الزعامات الفلسطينية إلى التوحد وإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني".

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مدينة غزة مساء اليوم :"انه من العار على المجتمع الدولي أن يقبل خاصة بعد العدوان الأخير الذي تعرضت له غزة باستمرار الحصار والظلم الذي وقع على هذه المدينة"

ووجه الإبراهيمي كلمة للزعماء الفلسطينيين الذين يقولون عن أنفسهم زعماء أن يوحدوا صفوفهم".

ومن ناحيته قالت ماري روبنسون رئيسة جمهورية ايرلندا سابقا ورئيس الوفد الزائر لغزة اليوم "أنها التقت اليوم وفريقها رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية وبعض من أعضاء حكومته", موضحة "أنها استمعت إلى أخبار مشجعة حول قضية الأسرى من قيادة "حركة حماس", والمصالحة الفلسطينية".

وطالبت روبنسون بإنهاء الحصار عن قطاع غزة، قائلة "لا يعقل انه بعد انتهاء الحرب المدمرة على غزة أن لا يتمكن الناس أو المنظمات الدولية من إعادة الاعمار ولا تتمكن الأونروا من استيعاب 40 ألف طفل لاجئ في مدارسها لأنها لا تستطيع بناء مدارس لهم".

وقال روبنسون "أنها تعتقد أن على المجتمع الدولي دمج حركة حماس في وعدم استثنائها من أي عملية سليمة "لأنها السلطة الفعلية بغزة وهي سلطة منتخبة أيضا" مستذكرة "بأنها عندما كانت رئيسة ايرلندا التقت رئيس الحزب الجمهوري الايرلندي في حينه, جيري ادمز حيث انتقدها الكثيرون ولكن السلام تحقق في النهاية".

وقالت أنها ناقشت أيضا مع حكومة غزة قضايا حقوق الإنسان وبعض القضايا التي رفعها نشطاء حقوق الإنسان اليوم حول ممارسات تحدث بغزة منوهة إلى أن حكومة غزة تنظر بأهمية بالغة إلى تلك الزيارة".

كما ناقش الوفد مع إسماعيل هنية قضايا حقوق الإنسان في غزة و قضايا المرأة واستمع إلي شرحا وافيا منه".

يذكر أن الرئيس الأمريكي الأسبق سيلتقي الوفد غدا في القاهرة على أن يقوم الوفد بإجراء لقاءات مع قيادة حماس في دمشق ولقاءات أخرى في عمان تتناول المصالحة الفلسطينية واستمرار الحصار على قطاع غزة و البحث في أزمة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية".

انشر عبر