شريط الأخبار

انجاز نوعي..برنامج "أهل الخير" يأوي عائلة أبو عدي في شقة

01:15 - 16 حزيران / أكتوبر 2010

انجاز نوعي..برنامج "أهل الخير" يأوي عائلة أبو عدي في شقة

غزة- فلسطين اليوم

لم يستطع المواطن أبو عدي من مدينة غزة الحديث وتاهت الكلمات وسط شعوره بالفرحة الكبيرة، وفقد القدرة على التعبير، وبدأ يغيب عن لسانه الكلام وهو يصف منزله الجديد الذي اشتراه له برنامج "أهل الخير" الذي يبث عبر إذاعة القدس.

 

ففي إضافة نوعية جديدة، تَمَكن برنامج "أهل الخير"، من رسم البسمة على شفاه عائلة أبو عدي بعد شراء شقة مكونة من ثلاثة غرف وصالون ومطبخ وحمامين في الطابق الرابع لإحدى العمارات السكنية ذات الموقع الاستراتيجي الممتاز في وسط مدينة غزة لأسرة أبو عدى المكونة من ستة أفراد.

فقد أوضح معد ومقدم البرنامج الصحفي عماد نور في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن الفضل في انجازات برنامج أهل الخير هو "لله تعالى" أولاً الذي يشعر العاملون في البرنامج أن معيته دوماً حاضرة في دعمهم وإسنادهم".

 

أما شقة أبو عدي، فقد بين نور أن الحاجتين الشقيقتين أم أحمد وأم محمد تبرعتا بالجزء الأكبر من سعرها، قائلاً:"لن أنسى في حياتي عندما حضرن لكتابة العقد عند المحامى من مكان بعيد وهن في سن كبيرة وأحضرن المبلغ، وبالرغم من التعب الذي كان يبدو عليهن إلا أنهن كن في غاية السعادة، وكان النور يتلألأ من وجهن خاصة عندما رأين السعادة العارمة التي تغمر أبو عدى الذي حضر هو الآخر لإمضاء العقد".

 

وعبر الصحفي نور عن فرحته بالسعادة التي وجدها طاقم البرنامج عندما ذهب إلى أسرة أبو عدى داخل الشقة لتسجيل حلقة البرنامج، مشيراً إلى أن أبا عدي كان يعبر عن فرحة عارمة،  فكان دائم القول "أنا أشعر أنني في حلم ولازلت حتى هذه اللحظة لا استوعب أنني الآن أملك هذه الشقة بهذا المستوى من الروعة والجمال.

 

وقد أعرب أبو عدي عن شكره الجزيل لأهل زوجته الذين آووه داخل منزلهم، وشقيقه أبو عبد الله الذي أواه في بيته الصغير المتواضع الذي لا يتسع له وأسرته.

 

وأضاف نور، أنه تأثر كثيراً عندما كان أبو عدى يطلع طاقم البرنامج على المزايا المختلفة للشقة، حيث نقل شكر أبو عدي للحاجتين اللتان تبرعتا بالجزء الأكبر من سعر الشقة حيث قال أبو عدي:"لقد وصلت الأمور إلى أشياء لم أتخيل تحقيقها في حياتي والفضل يعود أولاً لله ومن ثم لأم محمد التي تبرعت بالجزء الأكبر من الشقة التي قدمت لي ماعجزت أمي عن تقديمه وأتمنى أن تقبلنى ولداً لها".

 

أما أم عدى فكانت فرحتها لاتقل عن فرحة زوجها، حيث أكدت لطاقم البرنامج أنها تشعر بالطمأنينة وعدم الخوف من أن أحد ويطردنا من البيت كما حصل من قبل لأن هذا البيت ملك لها وزوجها وأولادها، معربةً عن شكرها للحاجة أم محمد التى تبرعت بشراء الشقة وأردفت "سأبقى مدينة لها طوال حياتي أنا وزوجي وأولادي وسأدعوا لها دائما ما حييت".

 

وعن المواقف الطريفة للعائلة، أن العائلة قد رزقت بطفل فأسمته "عماد" تيمناً باسم مقدم البرنامج عماد نور، فيما عبرت أم عدي عن أمنيتها في أن يرزقها الله طفلاً آخر لتسميه "خميس" وذلك تقديراً لجهود طاقم البرنامج.

 

أما الطفلة الكبرى بديعة ابنة الصف الثالث الابتدائي فكانت تجرى وتلعب في الشقة والسعادة تملأ عينيها فرحنا بها.

 

أما منفذ البرنامج الصحفي خميس أبو حصيرة فقد أكد لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن شراء الشقة لأسرة أبو عدى تم بعد عناء شديد للصعوبة في إيجاد شقق ومنازل في ظل وضع الحصار المطبق على غزة.

 

وأشار أبو حصيرة، إلى أنه كان لأحد كبار متبرعي برنامج أهل الخير الدور الكبير في شرائه، كان له البصمة في عدد من انجازات البرنامج خاصة منزل أبو محمد في دير البلح الذي تبرع ببنائه بالكامل وكلف في حينه خمسة عشر ألف دولار بالإضافة إلى تبرعه الكامل لمستلزمات مشروع أبو أحمد.

 

وأضاف، أن هذا الرجل قَدَم التسهيلات الكبيرة في شراء الشقة التي كانت تعود لوالدته سواء كان في سعرها الذي تم التوافق عليه سبعة عشرة ألف دولار وهى تساوى أكثر من ذلك أو حتى التجهيزات الأخيرة للشقة للسكن من دهان وسباكة وغيرها.  

 

وبين أبو حصيرة، أن الفضل الأكبر بعد الله سبحانه وتعالى يعود للحاجة الفاضلة أم محمد التي تبرعت بالجزء الأكبر من سعر الشقة وقدمت مبلغ ثمانية آلاف دينار أي ما يعادل (11 ألف دولار).

 

كما قدَم الشكر لشركة توزيع الكهرباء بمحافظة غزة التي ساهمت بدورها بخصم نسبة 63% من المستحقات المالية المتراكمة على الشقة، خاصةً الأستاذ جمال الدردساوي مدير عام دائرة العلاقات العامة والإعلام في الشركة الذي لعب الدور الأكبر في إتمام هذا الخصم، فضلاً عن بلدية غزة على ما قدمته من خصم بنسبة 40% من إجمالي مستحقاتها المالية المتراكمة على الشقة.  


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر


اهل الخبر

انشر عبر