شريط الأخبار

تقرير: تصاعد اعتداءات المستوطنين على المزارعين خلال الأسبوع الماضي

11:53 - 16 حزيران / أكتوبر 2010

تقرير: تصاعد اعتداءات المستوطنين على المزارعين خلال الأسبوع الماضي

فلسطين اليوم-نابلس

أظهر تقرير أصدره المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في منظمة التحرير، تصاعد وتيرة اعتداءات المستوطنين على المزارعين الذين يقومون بقطف زيتونهم وسرقة الثمار وتحطيم الأشجار تحت حماية جيش الاحتلال.

كما أشار التقرير الذي نشر، اليوم السبت، إلى تصاعد البناء الاستيطاني في مختلف مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وتحدث التقرير عن قيام 15 مستوطنا من بؤرة استيطانية تدعى 'جفعات عروسي' بالقرب من مستوطنة 'براخه' جنوب نابلس، بمهاجمة المواطنين في قرية بورين خلال قطفهم ثمار الزيتون ورشقوا منزل المواطن بشير حمزة بالحجارة، كما كسروا عددا من الأشجار قبل انسحابهم من المنطقة، وهاجموا مزارعين في قرية بورين.

ولفت التقرير إلى نهب المستوطنين كميات كبيرة من ثمار الزيتون تحت جنح الظلام في المنطقة الواقعة بين محافظتي قلقيلية ونابلس، حيث تم نهب الثمار من الحقول والتي  تحاذي بؤرة 'حفات جلعاد' التي تتوسط قرى صرة، وجيت، وفرعتا، واماتين بنابلس.

وفي محافظة القدس، وحسب التقرير، أصيب مواطنان اثنان في مواجهات اندلعت بين المزارعين والمستوطنين في أراضي قرية مخماس بمحافظة القدس، كما أشغل المستوطنون النيران في المنطقة، وأصيب 5 مواطنين، إثر اعتداء المستوطنون عليهم في حارة السعدية بالبلدة القديمة بالقدس، كما اعتدت مجموعة من المستوطنين على عائلة قرش بالبلدة القديمة.

وتطرق إلى مصادقة وزير الإسكان على نشر مناقصات لبناء 3.500 وحدة سكنية، بينها 240 وحدة سكنية في مستوطنتي 'راموت' و'بسغات زئيف'.

وفي محافظة رام الله، أشار التقرير إلى قيام مستوطني 'بيت إيل' بمهاجمة منطقة الينابيع في قرية دورا القرع، والعبث في أنابيب مياه زراعية وتخريبها.

أما في محافظة طولكرم، فانذر جيش الاحتلال سبعة عائلات في بلدة فرعون بضرورة وقف البناء في المنطقة الشرقية للبلدة، مطالباً الأهالي بالتوقف عن البناء مهددا بهدمها.

وفي محافظة الخليل، جرفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساحات واسعة من أراضي عائلة الخمايسة في موقع رأس خلة صالح من أراضي بلدة تفوح غرب الخليل، لصالح مقلع حجارة شركة 'بن آري'، كما اعترض أكثر من 200 مستوطن، مزارعين وعمال من بلدة الخضر، كانوا يعملون في استصلاح أراضيهم قرب مستوطنة 'دانيال' جنوب بيت لحم، وشرع مستوطنون ببناء بؤرة استيطانية جديدة على أراضي المواطنين في البلدة.

وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة بيت لحم عددا من 'بركسات' وخيم مواطنين في خلة 'أبو حمد' شرق قرية الرشايدة الواقعة في ريف بيت لحم الشرقي، وهددت أهالي المنطقة بالاعتقال.

وأخيرا في الأغوار، فتحدث التقرير عن مباشرة المستوطنون بتنفيذ مرحلة جديدة من مستوطنة 'مسكيوت' شمال شرقي الأغوار في محافظة طوباس، وقال شهود عيان: إن المستوطنين شرعوا بتجريف أراض محاذية لبناء وحدات استيطانية جديدة في المنطقة الشرقية من المستوطنة.

انشر عبر