شريط الأخبار

إصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين الأسبوعية

02:28 - 15 حزيران / أكتوبر 2010

إصابة العشرات بالاختناق في مسيرة بلعين الأسبوعية

فلسطين اليوم- غزة

أصيب، اليوم الجمعة، العشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان في قرية بلعين.

 

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، إلى جانب عشرات نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.

 

وقبل المسيرة اجتمع وفدان من ألمانيا وفرنسا مع أعضاء اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في مقر حركة التضامن الدولية في بلعين، واستمعوا إلى شرح مفصل من اللجنة الشعبية عن تجربة بلعين في المقاومة الشعبية السلمية خلال الخمسة أعوام والنصف الماضية والانجازات التي حققتها اللجنة الشعبية ودور المتضامنين الدوليين  الفعال في المقاومة الشعبية في بلعين.

 

ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية، وصور معتقلي المقاومة الشعبية، والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وأخرى تندد بالاعتداء على البيوت المقدسية، وتدعو إلى وقف سياسة الترحيل والإبعاد، ووقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين بشكل عام، وعن معتقلي المقاومة الشعبية بشكل خاص، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

 

وجاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية، الداعية إلى الوحدة ونبذ الخلافات، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى، وردّدوا هتافات تندّد بالعدوان على القدس، وسياسة التهويد والابعاد والترحيل، والحصار على قطاع غزة .

 

وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي تكمن لهم وراء المكعبات الإسمنتية خلف الجدار، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الأرض الواقعة خلف الجدار التي يملكها أهالي البلدة، قام الجيش بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحوهم من جميع الاتجاهات، وملاحقة المتظاهرين، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات الاختناق من بينهم متضامنين أجانب.

 

ــ

انشر عبر