شريط الأخبار

لجنة العاملين: بعض المنتفعين يريدون إغلاق مقر صحيفة الحياة الجديدة بغزة

10:08 - 15 تشرين أول / أكتوبر 2010

لجنة العاملين: بعض المنتفعين يريدون إغلاق مقر صحيفة الحياة الجديدة بغزة

فلسطين اليوم: غزة

ناشدت لجنة العاملين في صحيفة الحياة الجديدة بغزة الرئيس محمود عباس بضرورة إصدار تعليماته لإلغاء قرار مجلس إدارة الصحيفة إغلاق مقرها في غزة.

 

وأشارت اللجنة في بيان صحفي، إلى أن مقر الصحيفة الذي شهد ولادتها وتدريب عشرات الصحفيين يتعرض لسياسة تجفيف وإهمال مبرمجة من قبل إدارتها في رام الله انتهت بقرار إغلاقه.

 

واتهمت من وصفتهم بـ"مجموعة من المنتفعين باستغلال أحداث يونيو 2007 وملاحقة الأجهزة الأمنية في القطاع للعاملين في مكتب الصحيفة بغزة لتمرير مخططهم الانتقامي والمناطقي المقيت بإغلاق المكتب وتقليص عدد العاملين فيه من 32 صحفيًا وإداريًا إلى اثنين أو ثلاثة يعملون كمراسلين متجولين وبالقطعة".

 

وأكدت اللجنة أن إدارة الصحيفة أوقفت دفع رواتب العاملين على بند موازنة الصحيفة منذ ثلاث سنوات، كما تمتنع عن دفع فواتير الكهرباء والماء وأجرة مقر الصحيفة للعام الثالث على التوالي.

 

وقالت :إن " مساحة تغطية أخبار ومعاناة أهلنا في المحافظات الجنوبية تقلصت بشكل كبير لصالح إعلانات تجارية وملاحق تسلية، في وقت أرسلت فيه إدارة الصحيفة أكثر من 30 صحفيًا يعملون في مقرها بغزة إلي بيوتهم تمهيدًا لمنحهم نصف الراتب تحت بند بطالة."

 

وطالبت اللجنة كافة العاملين في الصحيفة بالتكاثف والتعاضد لاستعادة مكانة الصحيفة التي تراجعت بفعل انشغال من صادروا حقوق العاملين فيها بالسياحة والسفر والبحث عن الامتيازات والبدلات.

 

واستغرب البيان "عدم قيام مجلس الإدارة الجديد، بفتح ملفات الرقابة العامة المتعلقة بالصحيفة، والتحقيق مع من اتهمتهم الرقابة العامة بالفساد المالي والإداري ونشر نتائج التحقيق للرأي العام".

 

وتوعدت اللجنة باللجوء إلى القضاء الفلسطيني لمحاسبة من استغلوا مقدرات الصحيفة وصادروا حقوق العاملين في جيوبهم.

انشر عبر