شريط الأخبار

البحرية الإسرائيلية تدرس طرق جديدة للتصدي لسفن كسر الحصار

08:52 - 15 حزيران / أكتوبر 2010

البحرية الإسرائيلية تدرس طرق جديدة للتصدي لسفن كسر الحصار

فلسطين اليوم: غزة

ذكرت صحيفة صحيفة هآرتس العبرية أن البحرية الإسرائيلية تدرس الآن شراء قوارب كبيرة لاستخدامها في الصعود على متن السفن التي ستتوجه لقطاع غزة لكسر الحصار، بالإضافة إلى الكلاب البوليصيه.

وقد اختار ضباط البحرية عدد من أنواع القوارب المفضلة وهي أكبر من تلك التي استخدمت في الهجوم في أيار / مايو على قافلة أسطول الحرية التي راح ضحيتها 9 متضامنين أتراك كانوا على متن سفينة مرمرة التركية، وتأتي مزودة بسلالم من شأنها أن تسمح لقوات الكوماندو الاندفاع على السفينة الأخرى.

البحرية تفكر أيضا في شراء معدات للتفريق كاعتماد خراطيم المياه التي تستخدم حاليا لتفريق الحشود على الأرض.

وذكرت صحيفة يديعوت احرونوت الاسبوع الماضي ان الجيش يدرس أيضا استخدام الكلاب ضد المقاومة العنيفة في الحوادث البحرية.

في الأشهر الأخيرة أفادت وكالات الأنباء الأجنبية عن تنظيم أساطيل جديدة ستبحر إلى غزة. لا سيما الأسطول اللبناني ولكنه لم يبحر حتى اللحظة ونتيجة للضغوط الإسرائيلية على مصر اضطرت سفينة ليبية كانت متجهة إلى غزة بتغيير مسارها وهبطت في أحد الموانئ المصرية.

وقال ضباط في الجيش الإسرائيلي أن مصير أي أساطيل مستقبلية سيعتمد إلى حد كبير على سلوك ركابها.

وتزعم البحرية الإسرائيلية أنها تعرضت لاعتداء من قبل المتضامنين الأتراك الأمر الذي دفعهم إلى اطلاق النار بشكل عشوائي على المتضامنين، الأمر الذي نفته النائبة الفلسطينية في الكنيست حنين زغبي التي كانت إحدى المتضامنات إلى جانب الشيخ رائد صلاح الذي يقضى حكم بالسجن لمدة تسعة أشهر في سجون الاحتلال.

انشر عبر