شريط الأخبار

الرئيس"نجاد" يلتقي السيد "نصر الله" ويهديه بندقية قبل أن يغادر لبنان

01:38 - 15 تموز / أكتوبر 2010

السيد "نصر الله" يلتقي الرئيس "نجاد" ويهديه بندقية أحد الجنود الصهاينة

فلسطين اليوم- بيروت

التقي الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الرئيس محمود احمدي نجاد مساء الخميس في مقر السفارة الايرانيه في بيروت. 

  

وأعلنت مصادر لبنانيه انه استعرض الجانبان في هذا اللقاء الأوضاع العامه ونتائج الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس احمدي نجاد الي لبنان.

وقد قدم السيد نصرالله في هذا اللقاء بندقية احد الجنود الصهاينة كانت المقاومة قد غنمتها في حرب تموز هدية للرئيس احمدي نجاد وفاء وشكر. 

نجاد يغادر بيروت

وأكدت مصادر لبنانية أن رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد غادر بيروت هذه الليلة،متوجهاً إلي طهران مختتماً زيارة رسمية الي لبنان استمرت ليومين. 

  

وقبيل توجهه إلي مطار بيروت الدولي زار الرئيس أحمدي نجاد نظيره اللبناني ميشال سليمان في القصر الرئاسي عند العاشرة والنصف من مساء هذا اليوم الخميس في زيارة وداعية عقد خلالها الرئيسان جلسة لنحو نصف ساعة حيث تناولا الحديث حول الزيارة التاريخة للرئيس أحمدي نجاد إلي لبنان وقيما نتائجها علي كل الصعد.

واتفق الرئيسان علي متابعة الاتفاقات ومذكرات التفاهم التي وقعت بين الجمهورية الإسلامية ولبنان. وبعدما جدد الرئيس سليمان الترحيب بضيفه نجاد، عبر الرئيس نجاد عن شكره لرئيس الجمهورية علي الرعاية والحفاوة البالغة التي احاطه والوفد المرافق بها، مكررا التأكيد علي استعداد ايران لمساعدة لبنان في كل ما يطلبه، مجددا توجيه الدعوة الي الرئيس سليمان لزيارة ايران.

وبعد انتهاء اللقاء، غادر الرئيس أحمدي نجاد وودعه الرئيس سليمان عند مدخل القصر الجمهوري.

واستمرت زيارة الرئيس أحمدي نجاد للبنان يومين كاملين أجري خلالهما سلسلة طويلة من اللقاءات والمحادثات الرسمية استهلها بلقاء الرئيس سليمان وشملت رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، وتوجت بتوقيع 16 اتفاقية ومذكرة تعاون مشترك في مختلف المجالات والميادين.

وتميزت الزيارة بالاستقبال الرسمي والشعبي الحاشد الذي نظمه حزب علي طريق المطار التي تزينت بمئات الإعلام الإيرانية واللبنانية وصور الرئيس.

وشارك الرئيس أحمدي نجاد في حفل جماهيري حاشد أقامه حزب الله مساء أمس في الضاحية الجنوبية لبيروت احتفاءً بالرئيس الضيف حضره حشد كبير من المسؤولين والشخصيات الرسمية والحكومية والوزارية والنيابية والقيادات الحزبية واستقطب مئات الآلاف من المواطنين من مختلف المناطق اللبنانية.

وزار الرئيس أحمدي نجاد مساء اليوم الجنوب اللبناني متفقداً المناطق الحدودية حيث أقام له حزب الله حفل استقبال شعبي ثان في مدينة بنت جبيل ألقي خلالها كلمة في الجماهير الغفيرة أكد خلالها أن الصهاينة إلي زوال وليس أمامهم من خيار سوي الرحيل عن فلسطين المحتلة والعودة إلي أوطانهم الأصلية مؤكداً أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستبقي إلي جانب الشعب اللبناني إلي الأبد.

كذلك زار الرئيس أحمدي نجاد بلدة قانا الجنوبية حيث قرأ سورة الفاتحة عن أرواح شهداء المجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني خلال عدوان نيسان 1996 علي لبنان، ووضع إكليلاً من الورد علي أضرحتهم.

وزار الرئيس أحمدي نجاد الجامعة اللبنانية بدعوة من رئيسها الدكتور زهير شكر الذي منح الرئيس نجاد شهادة دكتوراه فخرية في العلوم السياسية،وأقيم للمناسبة احتفال حاشد في مقر الجامعة في منطقة الحدث جنوب شرق بيروت ألقي الرئيس أحمدي نجاد محاضرة في الحشود المشاركة.

 

وغادر الرئيس أحمدي نجاد والوفد المرافق مطار بيروت منتصف الليلة متوجهاً إلي طهران. 

انشر عبر