شريط الأخبار

أزمة بين مصر والأردن بعد إلغاء مباراة ودية

06:13 - 14 كانون أول / أكتوبر 2010


 

 

عمان/ انتقد المتحدث الرسمي للاتحاد الأردني لكرة القدم، ومدير التسويق مهند محادين، قرار الاتحاد المصري لكرة القدم بالاعتذار عن المباراة الودية التي كان من المقرر إقامتها بين منتخبي البلد في 22 أكتوبر/تشرين أول الجاري بالعاصمة الأردنية، عمان.

 

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، برئاسة سمير زاهر، قرر الأربعاء إلغاء اللقاء الودي بين المنتخبين المصري والأردني، بناء على توصية من الجهاز الفني للفراعنة، بقيادة حسن شحاتة، بعد الهزيمة الأخيرة التي مني بها منتخبه أمام النيجر، في الجولة الثانية للتصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية المقبلة.

 

وقال محادين في تصريحات هاتفية من عمان لـCNN بالعربية، إن الاتحاد الأردني لكرة القدم "فوجئ بأنباء إعلامية مصرية تؤكد إلغاء المباراة التي كان من المقرر أن تقام في الأردن بين المنتخبين، علما أن القرار لم يبلغ لنا رسميا حتى الآن".

 

وأضاف محادين يقول، إن القرار المصري "وضع الاتحاد الأردني في موقف حرج".

 

وتابع موضحا، أن "الاتحاد الأردني لكرة القدم طرح تذاكر المباراة في الأسواق، كما أبرم اتفاقات لبيع حقوق المباراة لصالح شركات إعلانية، كما سّوق اللقاء تليفزيونيا، ثم نفاجأ بقرار الاتحاد المصري بإلغاء اللقاء قبل موعده بثمانية أيام فقط، وهو أمر غير مقبول".

 

من جانبه، قال رئيس الإتحاد المصري لكرة القدم، سمير زاهر، إن الجهاز الفني لمنتخب مصر فضل تأجيل لقاء الأردن الودي لموعد لاحق، قد يكون في شهر ديسمبر/كانون أول المقبل.

 

وأوضح زاهر أن القرار جاء لكون "الفريق يفتقد عناصره الأساسية، مما قد يؤثر على نتيجة اللقاء، وهو ما لن يحتمله الرأي العام (المصري)، خاصة بعد الخسارة الأخيرة أمام النيجر".

 

 وأعرب زاهر عن استعداد الاتحاد المصري "لإرسال المنتخب الأولمبي للعب المباراة الودية، إذا ما صمم الإتحاد الأردني على إقامة المباراة في موعدها، وعدم الموافقة على تأجيلها لشهر ديسمبر/كانون أول المقبل".

     

ويذكر أن مصر، ضمن المجموعة السابعة، تعادلت في المباراة الأولى مع سيراليون التي جرت في القاهرة بهدف لهدف، ثم خسرت الأحد أمام منتخب النيجر بهدف دون مقابل، لتخرج جماهير مصر حزينة على ضياع فوز مريح كان يداعب أحلامهم.

 

انشر عبر