شريط الأخبار

اليوم: أسير من سلفيت ينهي 28 عاما في سجون الاحتلال

10:53 - 14 تموز / أكتوبر 2010

اليوم: أسير من سلفيت ينهي 28 عاما في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم-سلفيت

أنهى الأسير علي عثمان مصلح من بلدة الزاوية غرب سلفيت اليوم الخميس، 28 عاما في سجون الاحتلال.

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مصلح يوم 14/10/1982، بتهمة قيادة خلية عسكرية تابعة لحركة 'فتح' وقتل إسرائيليين، وحكم عليه بالسجن مدى الحياة، وهدم الاحتلال منزله بعد يومين من إصدار الحكم.

تنقل الأسير مصلح في معظم السجون الإسرائيلية، وتم انتخابه في العام 1988 لعضوية اللجنة المركزية للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، ومن ثم أصبح موجها عاما للحركة الأسيرة في سجن 'جنيد'، وعام 1994 نقلته سلطات الاحتلال إلى سجن عسقلان، وشغل هناك منصب مسؤول لجنة الحوار في كل السجون للتفاوض مع ما تسمى مصلحة السجون، وجرى انتخابه مرة أخرى ليكون ممثلا عن الأسرى في 'عسقلان' عام 2000 وحتى العام 2006.

وقاد الأسير مصلح إضرابات شتى للأسرى، منها ما امتدت لعشرات الأيام، وحققت في معظمها إنجازات على صعيد السجون، وعانى داخل السجن من عدة أمراض أهمها ارتفاع ضغط الدم والتهاب الكبد.

تزوج أبنائه السبعة وهو خلف القضبان، وكانوا حين تركهم أطفالا لم يتجاوز ابنه ناجي وقت اعتقاله عشرة أعوام، والأصغر من أبنائه نضال لم يكن يتجاوز الستة أشهر.

حصل الأسير مصلح على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية 'علوم شرق أوسطية'، وحاليا يواصل دراسته العليا من داخل السجن.

يشار إلى أن قائمة عمداء الأسرى الذين أمضوا أكثر من عشرين عاماً في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغت أكثر من 123 أسيرا.

انشر عبر