شريط الأخبار

وزير الأسرى يتهم المنظمات الدولية بالتقصير في الدفاع عن أسرانا

05:00 - 13 تموز / أكتوبر 2010

وزير الأسرى يتهم المنظمات الدولية بالتقصير في الدفاع عن أسرانا

فلسطين اليوم-رام الله

واتهم وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيس قراقع اليوم "المنظمات الحقوقية العالمية في الدفاع عن الأسرى، بالقصور والتباطؤ مقارنة مع نماذج أخرى لمعتقلين في العالم، مؤكدا أن حقوق الإنسان لا ترتبط بالجغرافيا.

دعا "الدول العربية إلى أخذ زمام المبادرة في تبني وتأهيل الأسرى المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد قرارقع خلال لقائه مع السفير التونسي شكيب الذوادي في وزارة الأسرى برام الله "على عظم المسؤولية الملقاة على عاتق السلطة الوطنية التي تعمل على استيعاب وتأهيل مئات الآلاف من الأسرى المحررين، فضلا عن رعاية سبعة آلاف أسير فلسطيني ما زالوا يقبعون في سجون الاحتلال، إضافة إلى عائلاتهم المحرومة منهم، ما يؤكد عظيم الجهد والوقت المفترضين  في تأهيل آلاف الأسرى المحررين، الأمر الذي يحتاج إلى قيام الدول العربية الشقيقة ببذل الجهود الممكنة لتأهيل وتعليم وتدريب هؤلاء الأسرى الذين يعدون من نخب المجتمع الفلسطيني الفاعلة في بناء الدولة الفلسطينية".

واستطرق الطرفان إلي الأوضاع المأساوية التي يعيشها الشعب الفلسطيني عامة وأسراه خاصة، وتم استعراض حجم الانتهاكات الإسرائيلية اليومية لحقوق المعتقلين، سواء أكانوا أطفالا أو نساء أو مرضى أو كبارا في السن.

 وشرح الوزير  قراقع "أبعاد ومقاصد حملة الوزارة الإعلامية التي حملت عنوان "اكتب رسالة  للأسرى والأسيرات" وضرورة تعريف العالم بمعاناة الأسرى الذين قضى المئات منهم ما يزيد عن عشرين عاما في الاعتقال".

من جهته، دعا السفير الذوادي إلى توثيق ما يحصل من انتهاكات في الميدان بالصورة والقلم وفضح الانتهاكات الإسرائيلية اليومية عبر تشكيل لوبي إعلامي عربي  توفر له كل الإمكانيات والوسائل للقيام بحملة إعلامية عالمية تدحض الروايات الإسرائيلية، وتفضح انتهاكات الاحتلال عبر استخدام ما توفر من وسائل التقنية والإعلام.

انشر عبر