شريط الأخبار

بعد قضاءه 22 عاماً ..أسير من غزة فقد "عقله"

12:06 - 13 تشرين أول / أكتوبر 2010

بعد قضاءه 22 عاماً ..أسير من غزة فقد "عقله"

فلسطين اليوم-غزة

طالب وزير الأسرى رئيس اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى محمد فرج الغول  بضرورة إطلاق سراح الأسير (عويضة محمد سليمان كلاب ) من قطاع غزة نظراً لسوء وضعه الصحي والنفسي ، والذي امضي 22 عاماً  في سجون الاحتلال .

 

وأوضح الغول في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عن بان الأسير" كلاب" دخل اليوم عامه الثالث والعشرين في الأسر بشكل متواصل حيث أنه معتقل منذ 12/10/1988، ومحكوم بالسجن مدى الحياة ، وتم عزله في الزنازين الانفرادية لأكثر من (12) عام ،ونظراً لظروف العزل الانفرادي القاسية أصيب بحالة نفسية سيئة للغاية، حتى وصل الأمر إلى فقدانه للأهلية، بحيث أصبح لا يعرف من حوله من الأسرى، وكان يرفض الخروج للقاء ذويه خلال الزيارة، فهو لم يعد يتذكرهم ، ولم تسعى إدارة السجون لتقديم أية مساعدة نفسية علاجية له، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية بشكل خطير".

وبين الوزير الغول أن سلطات الاحتلال رفضت العشرات من النداءات والمناشدات من قبل وزارة الأسرى ومنظمات حقوقية وإنسانية، و التي طالبت بإطلاق سراح  الأسير "كلاب" على الرغم من حالته النفسية الصحية والنفسية السيئة جداً .

 واعتبر الغول أن استمرار احتجاز الأسير كل تلك السنين، وبهذه الظروف القاسية يعبر عن مدى بشاعة وإجرام هذا الاحتلال، واستهتاره بكل المواثيق الإنسانية التي تنص بشكل واضح على إطلاق سراح الأسرى الذين يعانون من أمراض صعبة وخطيرة، وطالب  بتشكيل لجنة طبية محايدة لمعاينة الأسير واثبات عدم أهليته والتوصية بإطلاق سراحه.

وأوضحت اللجنة الإعلامية أن الأسير "كلاب" اعتقل قبل اثنين وعشرين عاماً، وكان لديه اثنين من الأطفال وهم "عاصف" وكان عمره حينها 40 يوماً فقط، و"فداء" وكانت تبلغ من العمر عامين، ولم يسمح لهم بزيارة والدهم طوال سنوات اعتقاله ، حيث تزوجا ورزقا بأبناء ولا يعرفون والدهم ، ويتمنون رؤيته ،ولكن نظراً لأصابه الأسير بهذا المرض النفسي فانه  في الغالب لن يستطيع التعرف عليهم ..

واتهمت اللجنة الاحتلال بقتل الأسرى بشكل بطئ بعزلهم لسنوات طويلة في زنازين انفرادية التي تعتبر من اقسي أنواع التعذيب، ويصبح الأسير فيها عرضه للإصابة بالأمراض النفسية نتيجة العزل المنفرد لفترات طويلة .

انشر عبر