شريط الأخبار

أمن السلطة يفرج عن قياديين في الجهاد الإسلامي

02:24 - 12 حزيران / أكتوبر 2010

أمن السلطة يفرج عن قياديين في الجهاد الإسلامي

فلسطين اليوم- خاص

في تبادل واضح للأدوار وتسابق متلاحق بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، تواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية ملاحقة قيادات وكوادر المقاومة في الضفة الغربية.

أفرجت أجهزة أمن السلطة اليوم الثلاثاء، عن قياديين في حركة الجهاد الإسلامي بعد تدخل قيادات من حركة فتح ووجهاء ومخاتير لدى السلطة.

وأوضح مصدر في حركة الجهاد الإسلامي لـ فلسطين اليوم:" أن جهاز الأمن الوقائي أفرج بعد عدة ساعات من اعتقال الشيخ "أبو صالح زينة" (55 عام) أحد قادة حركة الجهاد ومن الرعيل الأول لها وممن عايشوا تأسيس الحركة في بداياتها، وأحد وجهاء مخيم جنين.

فيما أفرج جهاز المخابرات العامة في وقت سابق منه عن الشيخ "أحمد الشيباني" (السنبل) 40 عاما، أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية.

وقال مصدر قيادي بالحركة أن الشيخ "الشيباني" اعتقل لدى جهاز المخابرات العامة منذ نحو 23 يوماً، وتعرض لعمليات تعذيب وشبح لساعات طويلة وصودرت الأمتعة من الزنزانة التي كان بها، حيث كان يضطر للنوم على أرضية المعتقل.

وأشار المصدر إلى أن الشيخ "الشيباني" يٌعد أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي في الضفة ومن الرعيل الأول الذين عايشوا تأسيس الحركة في بداياتها، وهو أسير محرر أمضى سنوات طويلة في السجون الصهيونية، ويعاني من أمراض مزمنة نتيجة اعتقاله المتكرر لدى قوات الاحتلال.

وطالب المصدر بالإفراج عن اثنين آخرين من قيادات الرعيل الأول للحركة في الضفة وهم الشيخ "محمد الشيباني – أحمد عز الدين (البوسطة) واللذين اعتقلا لدى جهاز المخابرات أيضاً لليوم الرابع والعشرون على التوالي.

وطالب المصدر القيادي بالحركة بضرورة الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية، وفي مقدمتهم قادة سرايا القدس "علاء أبو الرب - سامر الغول" واللذين تعتقلهما أجهزة السلطة في سجن أريحا المركزي منذ نحو عامين.

انشر عبر