شريط الأخبار

ارتفاع أسعار "البترول الأخضر" في غزة

10:46 - 12 حزيران / أكتوبر 2010

ارتفاع أسعار "البترول الأخضر" في غزة

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

يتداول العديد من المواطنين خلال حديثهم عن ارتفاع أسعار الزيت وتقاربها من أسعار العام الماضي بالرغم من الحديث المتكرر أن العام الحالي أفضل من الماضي, مطالبين وزارة الاقتصاد بوضح حد للاحتكار ومساعدة المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

 

وأشار المواطن سعيد النحال "لفلسطين اليوم" إلى أن سعر "تنكة" زيت الزيتون أو ما يطلق علية البترول الأخضر تتراوح بين الـ120 دينار والـ150دينار وهو مرتفع في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة, موضحاً أن الحديث عن انخفاض الأسعار غير صحيح وبحاجة لمتابعة من قبل حكومة غزة .

 

ومن جانبه أشار أحد مزارعي الزيتون بالمنطقة الوسطى وهو إبراهيم خالد إلى أنه بالرغم من أن العام الحالي أفضل من العام السابق ولكن لايسد القطاع بالكامل وخاصة من الزيت, مرجحاً أن أسعار الزيت تترواع حسب أنواع الزيت وخاصة النوع السري .

 

ولكن الحاج أبو محمد لم يقبل تبرير المزارع متهماً المزارعين محاولة تعويض خسائرهم ورفع أسعار من الزيتون والزيت, مطالباً الحكومة بغزة بمراقبة التجار ووضح سعر ثابت لزيت الزيتون والزيتون.

 

أكد المهندس حسن أبو عيطة الوكيل المساعد للمصادر الطبيعة بوزارة الزراعة بغزة اليوم, أن موسم الزيتون للعام الحالي أفضل من ناحية الإنتاج، من العام الماضي بالرغم من قلة الإنتاج بعد سوء الأحوال الجوية.

 

وقال أبو عيطة  خلال حديث لـ"فلسطين اليوم":"إن انتاج الزيتون المتوقع للعام الحالي سيبلغ ال10 آلاف طن , في حين بلغ العام الماضي 2000 طن, أي أن كمية الزيت المتوقعة 1100 طن بعد عصر من 500-600 طن.

 

واعتبر المهندس أبو عيطة أن أسعار الزيتون العام الجاري أفضل من العام الحالي حيث أن أسعار الطن زيتون من نوع السري سيبلغ 20 -25 شيقل للرطل, موضحاً أن بعض أنواع الزيتون قد تبلغ أقل من ذلك كونها أقل جودة.

 

الزيت

وأشار المهندس أبو عيطة إلى وجود عجز في كمية الزيت المتوقعة العام الحالي كون أن استهلاك القطاع للزيت يبلغ 3500 طن وهناك عجز يقدر 2400 طن أي أن الإنتاج يبلغ فقط 1100 طن , منوهاً إلى أن عجز العام الماضي من الزيت بلغ أكثر من 3000طن.

 

ورأى المهندس ابو عيطة أن مشكلة العجز ستحل بسهولة من خلال استيراد الزيت من الضفة الغربية , منوهاً الى اتخاذ الوزارة قراراً بعدم الاستيراد من خارج الأراضي الفلسطينية وإكمال العجز بإستيراد كميات من الضفة الغربية .

 

وعن الأسعار المتوقعة , أوضح المهندس أبو عيطة أن أسعار الزيت لم تحدد بعد في غزة , معتبراً أن سعر كيلو الزيت في الضفة دون تعبئة ونقل  وصل ل25شيقل على ارضه, وعندما يصل الي غزة قد يصل سعر العبوة ال16 لتر ل120 دينار أردني للزيت السري , متوقعاً ان ينخفض سعر الزيت مع سد العجز الموجود وتساوي العرض مع الطلب .

انشر عبر