شريط الأخبار

منذ 23 يوماً.. مخابرات السلطة تواصل اعتقال 3 من قيادات الجهاد الإسلامي في الضفة

09:05 - 11 تشرين أول / أكتوبر 2010

منذ 23 يوماً.. مخابرات السلطة تواصل اعتقال 3 من قيادات الجهاد الإسلامي في الضفة

فلسطين اليوم- جنين

تواصل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية اعتقال ثلاثة من قيادات الجهاد الإسلامي لليوم الثالث والعشرون على التوالي.

وأفاد مصدر قيادي بالحركة في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم" أن جهاز المخابرات العامة اعتقل كلٌ من "أحمد حسنى الشيباني (السنبل) 40 عام- محمد عبد اللطيف الشيباني 36 عام- أحمد مازن عز الدين "البوسطة" 35 عام" وجميعهم من الرعيل الأول لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة وعايشوا فترة تأسيس الحركة.

وأوضح المصدر أن المعتقلين جميعاً يعيشون في زنازين جهاز المخابرات بجنين في ظروف صعبة، حيث يتعرضون للشبح لساعات طويلة وتم مصادرة الأمتعة من الزنازين ليفترشوا الأرض للنوم رغم الأمراض المزمنة التي يعانون منها.

وذكر المصدر أن جهاز المخابرات قدم لائحة اتهام ضد المعتقلين، من أهمها الانتماء لتنظيم محظور وتلقى تحويلات مالية وتوزيعها على ذوى الأسرى في السجون الصهيونية على عدة فترات، موضحاً أن أجهزة أمن السلطة تعتقل أي عنصر في الجهاد أو حماس إذ أقدم على تسليم ذوى الشهداء أو الأسرى أي مبلغ مالي حتى أن كان لا يتعدى العشرة شواقل.

كما أشار المصدر إلى أن أجهزة أمن السلطة تواصل حملة ملاحقتها لعناصر وكوادر الحركة في جنين وطولكرم، وقد أرسلت استدعاءات لـ 120 عنصر وكادر من الحركة، من بينهم أسرى محررون وأشقاء لشهداء وأسرى آخرين في سجون الاحتلال.

وحمل القيادي بالجهاد الإسلامي أجهزة أمن السلطة بالتمادي في اعتقال المجاهدين والتعرض لهم في ظل الهجمة التي تشنها قوات الاحتلال ضدهم في كافة مناطق الضفة، مشدداً على تحميل السلطة كافة المسئولية عن حياة المعتقلين من المرضى وغيرهم الذي يتعرضون للتعذيب والشبح.

وطالب المصدر كافة الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية للتحرك السريع على كافة الأصعدة لحل ملف الاعتقال السياسي في ظل خطورة ما يتعرض له المعتقلون، داعياً التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة لتنظيم المزيد من المسيرات والفعاليات ضد ما تقوم به أجهزة أمن السلطة من اعتقالات وفضح ممارساتها على وسائل الإعلام.

انشر عبر