شريط الأخبار

وزارة التعليم تنفي موافقتها إدخال كتب تسرد رواية الاحتلال

05:23 - 11 تشرين أول / أكتوبر 2010

وزارة التعليم تنفي موافقتها إدخال كتب تسرد رواية الاحتلال

فلسطين اليوم-رام الله

نفت وزارة التربية والتعليم العالي في حكومة رام الله، اليوم, ما نسب إليها وإلى السلطة الفلسطينية، حول موافقتها على إدخال كتب تسرد رواية الحركة الصهيونية في مناهجها وفي بعض مدارسها في مديرية أريحا".

وبينت الوزارة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه "أن وجودها وفلسفلة عملها، ومحتويات مناهجها وقراراتها وتوجهاتها، تنبع من روح الوطن النابض بالقومية والإيمان بحقوقه الوطنية، وإنها تنأى بنفسها عن كل ما نسب إليها ولطلبتها ولمعلميها ومنهاجها".

واعتبرت الوزارة " كل ما نشر بهذا الخصوص نهج مكروه من أدوات الإشاعة والدعاية المغرضة التي تسعى إلى المساس بأهم وزارات السلطة الوطنية "وزارة التربية والتعليم العالي"، وتلطيخ سمعتها ودورها الوطني الريادي، التي جل اهتمامها بناء الإنسان وزرع روح المواطنة، والدفاع عن حقوق أطفالها بالتعليم الآمن في ظل ممارسات الاحتلال اليومي بحق أطفالها ومعلميهم ومؤسساتها التعليمية".

وأكدت "أن الرواية التي طرحها أحد المواقع الالكترونية المحلية عن مواقع الأخبار الإسرائيلية، لم تتسم بالموضوعية والمهنية ولا المصداقية، كونها نقلت الرواية على لسان وزارة التربية دون الرجوع إليها، للتأكد من صحة ما ورد به من عدمه".

وشددت الوزارة على أنها لم ولن تتعاطى مع أي طرح يتعلق بالتطبيع الأكاديمي، وأنها لم ولن تجر أي تغيير على المناهج الفلسطينية من اجل تبني أي من الروايات الإسرائيلية".

انشر عبر