شريط الأخبار

تربية شمال غزة تفتتح دورة في "الإطفاء والإخلاء" بالتعاون مع الدفاع المدني

10:55 - 11 تشرين أول / أكتوبر 2010

تربية شمال غزة تفتتح دورة في "الإطفاء والإخلاء" بالتعاون مع الدفاع المدني

فلسطين اليوم-وكالات

افتتحت مديرية التربية والتعليم في شمال غزة –قسم الصحة المدرسية- اليوم دورة تدريبية في مفاهيم وآليات "الإطفاء والإخلاء" بمشاركة جميع منسقي ومنسقات الصحة المدرسية على مستوى المديرية، وذلك بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني بوزارة الداخلية.

وقد حضر حفل الافتتاح الذي أقيم في قاعة مدرسة عثمان بن عفان الثانوية، د.نهى إبراهيم شتات مديرة التربية والتعليم، والنائب الفني أ.موسى شهاب، ورئيس قسم الصحة المدرسية أ.ميسرة أبوعوكل، ورئيس قسم الإشراف التربوي، أ.عبد العزيز فارس، ورئيس قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي، أ.إسماعيل البياري، ومدير المدرسة أ.سليمان طالب، ومدير عام الدفاع المدني العميد يوسف الزهار، ونائب مدير عام الدفاع المدني العقيد الطبيب سعيد سعودي، ومدير التدريب المقدم المهندس حسين زعرب، ومدير العلاقات العامة المقدم رامي العايدي، والمدربين محمد خريس وكمال أبوعاصي.

وقالت د.شتات ان الهدف من وراء هذه الدورة تدريب كافة منسقي ومنسقات الصحة المدرسية في المدارس التابعة للمديرية على كيفية التعامل مع حوادث الحريق والإخلاء في حال حدوثها، بما يساعد في التقليل من الآثار السلبية الناجمة عن مثل تلك الحوادث.

وأوضحت د.شتات ان مدارس شمال غزة لها خصوصية عن معظم مدارس القطاع كونها تقع في منطقة حدودية تتعرض بشكل شبه يومي للاستهداف من قبل قوات الاحتلال، ما يعرض الطلاب وطواقم الهيئة التدريسية للخطر الدائم، ولذلك كان لا بد من تدريب منسقي الصحة على التعامل مع أي طارئ يمكن أن يعرض حياة الطلاب والمعلمين على السواء للخطر.

وتوجهت مديرة التربية والتعليم بالشكر الجزيل لقيادة جهاز الدفاع المدني ووزارة الداخلية على حسن التعاون والتنسيق بما يخدم شعبنا بكافة شرائحه، مؤكدة ان المديرية تعمل وبشكل دؤوب على التواصل مع كافة مؤسسات المجتمع المحلي والوزارات المختلفة بما يصب في المصلحة العامة لشعبنا.

بدوره تطرق العميد الزهار إلى تاريخ نشأة جهاز الدفاع المدني، والأهداف السامية التي من أجلها أسس، مشيرا إلى أن نشأته كانت في العام 1954م، وكان يعرف في حينه باسم "إدارة المطافئ" وظل كذلك في عهد الاحتلال حتى قدوم السلطة الفلسطينية في 1994م، ليطلق عليه منذ ذلك الحين اسم "جهاز الدفاع المدني". مؤكدا أن أسمى غايات الجهاز توفير سبل الأمن والأمان للمواطن تحت شعار "أيها المواطن سلامتك اهتمامنا".

وأشار العميد الزهار إلى أن الجهاز وبالرغم من الظروف الصعبة التي مر بها خلال السنوات الماضية لا سيما نقص المعدات والكوادر البشرية المؤهلة، إلا أنه استطاع أن يعيد بناء ذاته وتطوير قدراته رغم قلة الإمكان، موضحا ان كوادر الجهاز التي تم تدريبها واستيعابها مؤخرا نجحت في التعامل مع المئات من حوادث الحريق والغرق والاختناق في الأنفاق، ما خفف كثيرا من النتائج السلبية لتلك الحوادث.

وأوضح مدير عام الدفاع المدني أن التعاون مع مديرية التربية والتعليم في شمال غزة يأتي بهدف نشر ثقافة كيفية التعامل مع الحرائق وسبل إخلاء الجرحى، مؤكدا أن أكثر من 12 ألف متدرب ومتدربة استفادوا من الدورات التي يعقدها الجهاز خلال العام 2009م، فيما استفاد خلال العام الجاري أكثر من 6 آلاف متدرب ومتدربة.

من جانبه شدد أبوعوكل على أهمية الدورة، للتعرف على أنواع الحرائق وأساليب الإطفاء، والتعرف على مواد الإطفاء والتعامل مع أجهزة الإطفاء والإخلاء الآمن للمدارس وكيفية التعامل مع الإصابات واستخدام الحمالة، والإلمام بطرق إدارة الحوادث.

وأعرب رئيس قسم الصحة المدرسية عن أمله في أن تحقق الدورة أهدافها لتعم الفائدة على الجميع، مثمناً تعاون قيادة جهاز الدفاع المدني مع المديرية، وتسخير كافة إمكانيات الجهاز في خدمة المتدربين.

هذا وسيعقد الجانب العملي للدورة في مدرسة حفصة بنت عمر، بواقع ثلاث لقاءات أسبوعيا حتى الثاني من الشهر المقبل (2/11).

انشر عبر