شريط الأخبار

"العمل النسائي" للجهاد الإسلامي توزع مساعدات نقدية لـ 200 طالبة جامعية

09:06 - 11 حزيران / أكتوبر 2010

"العمل النسائي" للجهاد الإسلامي توزع مساعدات نقدية لـ 200 طالبة جامعية

غزة- فلسطين اليوم       

نظمت دائرة العمل النسائي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مؤخراً سلسلة لقاءاتٍ ثقافية في مختلف مناطق قطاع غزة، وذلك على أعتاب الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد القائد المعلم الدكتور فتحي إبراهيم الشقاقي.

 

وقال مسؤول الدائرة الأستاذ وليد حلس:" إن اللقاءات تناولت قضايا ثقافية متعددة ركز خلالها المتحدثون على تذكير قاعدتنا النسائية العريضة بثقافة وفكر الدكتور فتحي الشقاقي، الذي نحتفل في السادس والعشرين من أكتوبر الجاري بالذكرى الخامسة عشرة لاستشهاده، وبمعركة الشجاعية التي مثلت الانطلاقة الجهادية الفعلية لحركة الجهاد الإسلامي، والتي مرَّ عليها ثلاثةٌ وعشرون عاماً".

 

وبيَّن حلس أنهم "لا يدخرون فرصةً لتعزيز ثقافة المرأة الفلسطينية المسلمة المجاهدة بأمور دينها وبقضايا أمتها وشعبها التاريخية، حتى تكون رساليةً متبصرة، وقادرةً على تحمل المسؤوليات التي توكل إليها".

 

وشدد على أن "هذه اللقاءات تأتي لتُحفز خنساوات شعبنا أكثر على الكفاح والتضحية وتزيد من عطائهن وتشبثهن بحقوقهن وثوابتهن"، مذكراً بـ"عطاء المرأة الفلسطينية الكبير وبصمتها الجلية في مسيرة الجهاد والمقاومة".

 

على صعيدٍ منفصل، قال حلس:" إن دائرة العمل النسائي وزعت بالتعاون مع الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، مساعدات نقدية لعشرات الطالبات الجامعيات في سائر محافظات قطاع غزة.

 

وأوضح حلس أنهم انتهوا بالأمس من توزيع مساعدات نقدية على 200 طالبة جامعية من اللواتي تعاني أسرهن محدوديةً في الدخل، وذلك إسهاماً منهم في تخفيف العبء المالي على أولياء الأمور، وتكريساً لدعم مسيرة العلم والتعلم التي لطالما حثنا على إسنادها وتهيئة كل الأجواء المواتية لها الدكتور المعلم فتحي الشقاقي.

 

وأشار مسؤول دائرة العمل النسائي بحركة الجهاد الإسلامي، إلى أن المساعدات استهدفت طالبات خريجات وأخريات تأخرن في دفع رسوم الفصل الدراسي الماضي، لافتاً إلى أن "الشريحة المستهدفة بالتوزيع كثيرٌ منهن من غير المنتسبات لإطارنا الطلابي".

انشر عبر