شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : أسير من رام الله يدخل عامة ال20 اليوم

08:35 - 11 حزيران / أكتوبر 2010

الأسرى للدراسات : أسير من رام الله يدخل عامة ال20 اليوم

فلسطين اليوم-غزة

يدخل اليوم الاسير راتب زيدان احد عمداء الاسرى عامه العشرين خلف القضبان في رحلة اعتقال متواصلة رفضت خلالها اسرائيل الافراج عنه في كل عمليات التبادل .

ونقل مركز "الأسرى للدراسات" في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه عن نجله الاسير عبد الله الذي ينحدر من قرية قبية قضاء رام الله،ان والده اعتقل قبل اتفاقية "اوسلو" ولا زال اسمه مشطوبا من كل عمليات الافراج والتبادل ، مناشداً كل المعنيين فى قضية الأسرى المطالبة بالأسرى القدامى وضرورة العمل بكل الوسائل للافراج عنهم .وافاد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات، أن الأسير زيدان اعتقل فى "الانتفاضة الأولى" في 11 (أكتوبر) 1991 بعد قيامه بعملية فدائية اجم خلالها مجموعة من الجنود الإسرائيليين في محطة انتظار الحافلات قرب " تل هاشومير " بواسطة سيارة نقل " ميني باص " أدت لقتل اثنين من الجنود وجرح أحد عشر آخرين ، جراح بعضهم خطيرة .

 

وأضاف حمدونة ،أن الأسير زيدان حوكم على اثر العملية بالسجن المؤبد مرتين وعشرين عاماً فعلياً مقابل كل جريح ، وقاموا بهدم منزله ، وقضى أيام سجنه الأولى فى عزل "الرملة" تحت الأرض، ولا زالت ادارة السجون تعاقبه بالنقل من سجن إلى آخر، مؤكدا اهمية وضع قضية الاسرى القدامى على راس الاولويات والافراج عنهم .

انشر عبر