شريط الأخبار

الشيخ عدنان: أشكر الهبة الفلسطينية الموحدة ضد ملف الاعتقال السياسي

04:08 - 10 تشرين ثاني / أكتوبر 2010


بعد الإفراج عنه.. الشيخ عدنان: أشكر الهبة الفلسطينية الموحدة ضد ملف الاعتقال السياسي

فلسطين اليوم- خاص

أعرب الشيخ "خضر عدنان" أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي في الضفة، عن امتنانه وشكره للفصائل الفلسطينية وللأسرى في سجون الاحتلال لوقفتهم الموحدة ضد ملف الاعتقال السياسي.

 

وقال "عدنان" في تصريحات خاصة لـ "فلسطين اليوم" إن هذه الوقفة المشرفة للفصائل وكافة الإخوة في غزة والضفة وفي داخل السجون ومن خارج الأراضي المحتلة، إنما تؤكد على حرص الجميع لإنهاء ملف الاعتقال السياسي الذي بات يضر في المصلحة الفلسطينية العامة".

 

وأضاف "إننا ندعو لاستمرار هبة الفصائل لوقفتها الجادة في الإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية، وفتح هذا الملف الخطير على مصراعيه حتى إنهائه بشكل كامل".

 

وعن ظروف اعتقاله، أوضح الشيخ "خضر عدنان" أنه تم اعتقاله بدون إبداء أي تهم، وأنه كان يتعرض للضرب والشبح لساعات طويلة وشتمه بشكل مستمر، وقد أعلن الإضراب عن الطعام منذ اليوم الثاني لاعتقاله رغم الضغط الذي تعرض له من أجل التوقيع على أوراق بعدم ممارسة أي نشاط للجهاد الإسلامي مقابل الإفراج عنه وهو الأمر الذي رفضه وبناءً عليه استمر اعتقاله حتى اليوم.

 

وأشار القيادي في الجهاد أنه خلال الإضراب عن الطعام كان هناك محاولات لتقديم الأكل والشراب إلا أنه كان يرفض ذلك إلى أن تم نقله قبل يومين للمستشفي بعد تدهور صحته، حيث تم إجراء فحوصات طبية له، رافضاً إعطاءه أي أدوية مسكنة.

 

وتابع "إلى أن أصعب ما تعرض له خلال عملية الاعتقال التي استمرت أحد عشر يوماً هي سحب الفراش والنظارة والمصحف من الزنزانة مما اضطره للنوم من ساعة إلى ثلاث يومياً فقط على أرضية المعتقل".

 

يذكر أن الشيخ خضر عدنان اعتقلته قوة من جهاز المخابرات العامة في جنين من مكان عمله في قباطيا، وهو أسير محرر أمضى سنوات طويلة في السجون الصهيونية بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

انشر عبر