شريط الأخبار

زوجة الرئيس التركي تعاني ظلم بلادها لارتداء الحجاب

04:05 - 10 كانون أول / أكتوبر 2010


زوجة الرئيس التركي تعاني ظلم بلادها لارتداء الحجاب

فلسطين اليوم-وكالات

أكدت قرينة الرئيس التركي "خير النساء جول" أنها تحملت الكثير وصبرت على الكثير من الظلم الذي تعرضت له كونها امرأة محجبة فى تركيا، قائلة "إنها عانت الكثير من الظلم بسبب ارتدائها الحجاب".

وعبرت جول في تصريح لوكالة أنباء جيهان التركية "عن استيائها الشديد من كثرة الجدل حول مسألة الحجاب والحظر المفروض عليه فى مؤسسات التعليم والهيئات العامة فى الدولة", مشيرة "إلى أنها صبرت كثيراً تجاه ما وقع عليها من ظلم فى تركيا بسبب حجابها".

وأشارت خير النساء جول إلى أنها كانت قد رفعت دعوى لدى محكمة حقوق الإنسان الأوروبية بسبب الظلم الذي لحق بها بسبب ارتدائها الحجاب، غير أنها سحبت القضية عندما تولى زوجها عبد الله جول منصبه وزير الخارجية.

بدورها أبدى القضاء والجيش التركي, امتعاضا ونفورا شديدين واحتجاجات صاخبة على تولى عبد الله جول الرئاسة بسبب حجاب زوجته، حتى أن بعض العسكريين انصرفوا عن الاحتفالات الرسمية التى كانت تشارك بها السيدة الأولى فى تركيا.

وأعربت خير النساء عن استيائها من الحديث حول الحجاب، قائلة: "لنكف عن الحديث فى تلك المسألة، فقد تعبنا، وفقدنا الكثير من الطاقة، وإننى لم أتحدث عن هذا الموضوع من قبل، حيث كان من الضرورى أن أتحلى بالصبر، لأنه الأجدر والأنفع لمستقبل تركيا".

انشر عبر