شريط الأخبار

منظمة توبخ وزير السياحة الإسرائيلي باختيار القدس لعقد مؤتمر السياحة العالمي

03:33 - 10 تموز / أكتوبر 2010

منظمة توبخ وزير السياحة الإسرائيلي باختيار القدس لعقد مؤتمر السياحة العالمي

فلسطين اليوم-وكالات

تقدمت الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية أنجيلا جوريا من المكسيك بخطاب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو توبخ فيه اختيار وزير السياحة الصهيوني مدينة القدس المحتلة لعقد مؤتمر السياحة العالمي", معتبرةً "الزيارة ستكون بمثابة الاعتراف بمدينة القدس كعاصمة أبدية لدولة الاحتلال".

ونقلاً عن صحيفة "لوموند" الفرنسية اعتبرت الأمين العام "تلك التصريحات خاطئة وغير مقبولة، مشددة فيه على ضرورة الفصل بين الاعتبارات السياسية وبين مؤتمر السياحة المزمع عقده في مدينة القدس المحتلة في الفترة من 20-22 أكتوبر.

جدير بالذكر أن المجتمع الدولي لا يعترف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال منذ إعلانها القدس الغربية عاصمة لها عام 1950 منتهكة بذلك "قرار التقسيم" الصادر عن الأمم المتحدة في 1947 والذي ينص على منح القدس وبيت لحم وضعا دوليا، وازداد هذا الرفض بعد احتلال "إسرائيل" للقدس الشرقية وضمها في يونيو 1967".

وأضافت جوريا في رسالتها إن مثل تلك التصريحات تتعارض مع الرغبة في إنجاح المؤتمر وتضر بعملية دمج "إسرائيل" في المنظمة الدولية، مؤكدة "أن هذا من شأنه أن يمثل عائقا في المستقبل لعقد مؤتمرات أخرى في "إسرائيل".

وطالبت الأمين العام للمنظمة" في نهاية رسالتها، وزارة السياحة الإسرائيلية بضرورة تصحيح الخطأ الناجم عن تصريحات ميسخنيكوف ليتم وضع المؤتمر في إطاره الصحيح".

من جهتها، اعترضت السلطة الفلسطينية تصريحات ميسخنيكوف، كما اعترضت من قبل على قبول إسرائيل في تلك المنظمة. يشار إلى أن إسرائيل لم تنضم إلى منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية رسميا إلا في مايو، وذلك بعد جهود دامت 16 عاما للدخول إلى هذه المنظمة والانتقال من وضع الاقتصاد الناشئ إلى الاقتصاد المتطور.

بدوره أكد وزير المال الصهيوني  يوفال شتاينتز "أن المؤتمر سيعقد في موعده، قائلاً "كان هناك سوء فهم، لا يوجد رابط بين هذا المؤتمر المهني والنزاع أو المفاوضات مع الفلسطينيين".

انشر عبر