شريط الأخبار

وزير الأسرى بغزة يطالب بخطف جنود صهاينة لتحرير الأسرى

08:29 - 09 تموز / أكتوبر 2010

وزير الأسرى بغزة يطالب بخطف جنود صهاينة لتحرير الأسرى

فلسطين اليوم: غزة

طالب وزير شئون الأسرى والمحررين في حكومة غزة محمد فرج الغول فصائل المقاومة الفلسطينية بأسر المزيد من جنود الاحتلال لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين لان هذا هو الحل الذي يضمن الإفراج عن أسرانا وتخليصهم من قيود الاحتلال، مطالباً في الوقت نفسه  الفصائل التي تأسر شاليط الإصرار على شروطها في عملية تبادل الأسرى مع الاحتلال.

 

ووجه الغول خلال كلمة له في اعتصام تضامني مع الأسيرات نظمه مجلس طالبات الجامعة الإسلامية في غزة بالتنسيق مع اللجنة العليا للأسرى،ضمن أسبوع نصره الحرائر تضامناً مع الأسيرات ،حضره المئات من الطالبات واهالى الأسرى،" وجه انتقاد لاذع للذين يلهثون وراء المفاوضات مع الاحتلال سواء المباشرة او غير المباشرة معتبراً أنها وفرت غطاء للاحتلال لارتكاب الجرائم بحق الأسرى ،وقد تجسد ذلك في الحملة المسعورة التي  نفذتها مصلحة السجون ووحداتها الإرهابية الخاصة في عدد من السجون ،وأدت لإصابة العشرات من الأسرى بجراح بعد انطلاق المفاوضات مباشرة . وأدان قيام سلطة رام الله باستقبال اشكنازى وزير الدفاع فى كيان العدو بحفاوة وقبلات ، وهو الذي اتخذ قرار الحرب على غزة والمسئول عن اعتقال الالاف من الفلسطينيين ، كما استنكر ملاحقة أجهزة الأمنية فى الضفة للمجاهدين واعتقالهم وتقديمهم للعدالة على خلفية الاعتقالات السياسية فى الضفة الغربية .

 

ودعا الغول المجتمع الدولي والمحاكم الدولية بان تبتعد عن سياسة الكيل بمكيالين وان تعمل بشكل جاد وفوري على ملاحقة ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني والأسرى .

 

وطالب الغول  الدول العربية والإسلامية بان تقول كلمتها وان تكف عن تقديم التنازلات المجانية للاحتلال والدفاع عن المسجد الأقصى وعن أعراض المسلمات اللواتي داس على كرامتهن الاحتلال، على مرأى ومسمع من العالم اجمع ورقصوا وغنوا حولهن ، غير آبهين بأحد .

 

من جانبها, قالت "جهاد داوود" رئيس مجلس طالبات الجامعة الإسلامية:" انه من الواجب علينا نصره قضية الأسيرات والأسرى ، وادانة ما يتعرضون له من إرهاب وإجرام على يد الاحتلال ،  وكان لابد للجامعة الإسلامية من دور وموقف  بعد بث هذا الشريط لأساءه جنود الاحتلال للأسيرة احسان دبابسه وهى مقيدة اليدين ومعصبة العينين.

 

وأكدت أن مجلس الطالبات سيكون له سلسلة من الفعاليات تضامنًا مع قضية الأسرى بشكل عام , ومع الأسيرة إحسان دبابسة ،بشكل خاص.

 

وطالبت "داود" الفصائل الفلسطينية بان ترد على ممارسات الاحتلال بحق الأسرى بالفعل وليس بالقول ، من خلال خطف الجنود وتصعيد المقاومة ، ليعلم الاحتلال بان أعراضنا غالية علينا ، وبأننا لن نفرط في أسير واحد.

 

وفى كلمة ممثل لجنة أهالي الأسرى استهجن أبو موسى بدوي صمت الحكام والرؤساء العرب عما يحدث بحق الأسرى, خاصة ما عرضته وسائل الإعلام مؤخرًا من تصرف أحد الجنود الإسرائيليين مع الأسيرة إحسان دبابسة في شريط فيديو ، مطالبا الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة بضرورة الرد على هذه الاعتداءات,وشدد على ضرورة الاستمرار في عمليات خطف الجنود لمبادلتهم  بالأسرى.

انشر عبر