شريط الأخبار

الاحتلال ينهي تدريباته لمواجهة انتفاضة قد تعقب اتفاق "تبادل الأرض والسكان"

07:49 - 09 حزيران / أكتوبر 2010

الاحتلال ينهي تدريباته لمواجهة انتفاضة قد تعقب اتفاق "تبادل الأرض والسكان"

فلسطين اليوم-وكالات

فور صدور مشروع وزير الخارجية الصهيونية أفغدور ليبرمان على الساحة, والقاضي بتبادل سكان وأرض مع السلطة الفلسطينية بدلاً من البحث في الاستيطان والقدس واللاجئين وحل إقامة الدولة الفلسطينية, بدأت قوات إسرائيلية في التدريب على تنفيذ مثل هذا المشروع داخل الأراضي المحتلة عام 48.

وحاكي تدريب قوات الاحتلال على العديد من السيناريوهات المعمقة من الجانب الصهيوني في كيفية طرد الفلسطينيين من أراضيهم والسيطرة على الاحتجاجات التي ستشتعل في الداخل المحتل, وكيفية مواجهة المقاومة الفلسطينية, لهذا القرار والتصدي لرادات الفعل الفلسطينية.

ومن ناحيتها أكدت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن قوات الاحتلال الصهيوني أنهت أول من أمس تدريباً واسع النطاق حاكى سيناريوات مختلفة لتظاهرات عارمة وغاضبة فى الأراضي المحتلة عام 48, تعقب اتفاقاً مع السلطة الفلسطينية بنقل بلدات عربية داخل دولة الاحتلال مع سكانها إلى حدود الدولة الفلسطينية "في مقابل ضم "إسرائيل" الأراضي المقامة عليها مئات المستوطنات في محيط القدس والضفة الغربية مع مئات آلاف المستوطنين فيها".

وأفادت الإذاعة أن التدريبات حاكت أيضاً احتمال قيام حركة "حماس" بتنفيذ عمليات استشهادية داخل دولة الاحتلال احتجاجاً على الاتفاق", كما شملت سيناريوات تتعلق باحتمال قيام "حماس" بالسيطرة على الحكم في الضفة المحتلة".

وتابعت أن التدريب حاكى إقامة معسكر اعتقال في أحد مفترقات الطرق الرئيسة شمال مدينة الناصرة لزج معتقلين من المتظاهرين العرب، كما تناول إخلاء سبيل معتقلين فلسطينيين من أراضي عام 1967 زج بهم في السجن باعتبارهم, مقيمين غير شرعيين", "نحو 1500 سجين"، وذلك بهدف توفير أمكنة لمعتقلين سيتم اعتقالهم أثناء التظاهرات".

وذكرت المراسلة العسكرية للإذاعة كرميلا منشي "أن سلطة السجون الإسرائيلية هي التي أشرفت على التدريب وشاركت فيه قوات كبيرة من الشرطة والشرطة العسكرية وقوات الإطفاء وغيرها من أجهزة الأمن الإسرائيلية"ز

وفي موازاة هذا التدريب، تم التدرب أيضاً على مواجهة محاولات من "حماس", للسيطرة على الضفة على غرار سيطرتها على قطاع غزة قبل أكثر من أربعة أعوام، واستئناف العمليات الاستشهادية وانتفاضة داخل السجون الإسرائيلية واحتمال تعرض هذه السجون إلى قصف صاروخي من القطاع".

كما حاكى التدريب احتمال محاولة أسرى جنائيين الهرب من السجون وملاحقة مروحيات الشرطة لهم لاعتقالهم، وشمل التدريب سيناريوات خطف سجّانين واحتجاز رهائن.

انشر عبر