شريط الأخبار

الخليل في خطر

11:02 - 09 حزيران / أكتوبر 2010

الخليل في خطر

فلسطين اليوم-الخليل

وصف رئيس بلدية الخليل خالد العسيلي الوضع في مدينة الخليل بأنه بالغ الخطورة بسبب استمرار الحكومة الإسرائيلية في سياساتها الرامية لتغير معالم البلدة القديمة وتهويد الحرم الإبراهيمي الشريف والانتهاكات المتواصلة من قبل مجموعة من المستوطنين اتجاه سكان البلدة القديمة و محيطها إضافة لإغلاق الطرق الحيوية في المدينة وانتهاك كرامة الفلسطينيين والمسلمين المصلين في الحرم الإبراهيمي خلال مرورهم عبر الحواجز التي يضعها الجيش الإسرائيلي بحجة الدواعي الأمنية.

 

جاء ذلك خلال اجتماعه بوفد منظمة القادة الشباب الذي يضم أكثر من أربعين شخصية يمثلوا مجالس إدارة شركات عالمية كبرى على راسهم عمر المصري، وذلك في مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل ضمن جولة لهم في الأراضي الفلسطينية بهدف الإطلاع على الأوضاع السياسية والاقتصادية فيها والتضامن مع سكانها والدعوة لرفض الاحتلال والوقوف إلى جانب الحقوق الفلسطينية الوطنية.

 

وتحدث العسيلي عن الوضع الاقتصادي الذي تعيشه الأراضي الفلسطينية بشكل عام ومدينة الخليل بشكل خاص والتراجع الكبير الذي أصاب عجلة الحراك الاقتصادي الفلسطيني نتيجة الاغلاقات بين المحافظات وبين المدن وقراها والإجراءات والقيود على تصدير المنتجات الفلسطينية من قبل سلطات الاحتلال.

 

وقال العسيلي أن بلدية الخليل تصب اهتمامها في الآونة الأخير على المشاريع التي تعنى بالشباب بهدف صقل قدراتهم و إفساح المجال أمام تطورهم و ارتقاء مستواهم الفكري والعلمي والثقافي.

 

وأضاف: "المرحلة الحالية مرحلة لا أرى فيها من يدعو للسلام في الجانب الإسرائيلي وأن الأصوات الداعية للسلام خافتة ولا نسمع سوى الدعوات إلى مزيد من الاستيطان والتهام الأرض الفلسطينية والتعدي على الحقوق الوطنية لأبناء شعبنا بالمقابل القيادة الفلسطينية والعربية دائمة الحديث عن العملية السلمية والدعوة إلى تحقيق سلام شامل وعادل في المنطقة يكفل للشعوب العيش في امن واستقرار".

 

انشر عبر