شريط الأخبار

بدائل عباس لفشل المفاوضات

10:35 - 09 حزيران / أكتوبر 2010

بدائل عباس لفشل المفاوضات

وكالات- فلسطين اليوم

أكد مستشار لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم السبت، أن الرئيس قال لزعماء عرب أنه قد يسعى للحصول على اعتراف أمريكي بدولة فلسطينية تتضمن كل الضفة الغربية إذا ما استمر تعثر محادثات السلام مع إسرائيل.

وقد شَكَك عباس، خلال اجتماع للجنة المتابعة العربية في سرت الليبية ليلة أمس، في جدوى بقاء السلطة الفلسطينية في حال فشل الجهود الرامية إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة، حسب ما أفاد مسؤول شارك في الاجتماع.

وأكد المسؤول، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن عباس طرح خلال الاجتماع عدة بدائل لإقامة الدولة الفلسطينية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حولها خلال المفاوضات مع إسرائيل المتعثرة حالياً بسبب استمرار الاستيطان.

وهذه البدائل هي "الحصول على اعتراف من الإدارة الأمريكية بدولة فلسطينية في حدود العام 1967، أو اللجوء إلى مجلس الأمن لنفس الهدف أو إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لوضع الأراضي الفلسطينية تحت الوصاية الدولية.

وتساءل عباس، بحسب المسؤول، "ما الداعي لوجود السلطة" في حال فشل جميع هذه البدائل.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى قبيل اجتماع لجنة المتابعة العربية:"إن الزعماء العرب سيبدؤون بوضع بدائل لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية لأن الجولة الحالية من المحادثات تعثرت، وقال "سنستمع للرئيس عباس في ظل الظروف الجارية ونشكل بداية النظر في بدائل في إطار أن المفاوضات لم تعط ثمارها."

وكان عباس قد ألمح مساء أول أمس إلى إمكانية تقديم استقالته في حال فشل جهود السلام. وقال نبيل شعث رداً على هذه التصريحات:"إن الرئيس حين يتحدث عن الاستقالة فإنه يقول للعالم لن إتنازل عن الثوابت الوطنية"، على حد قوله.

انشر عبر