شريط الأخبار

بعد أن وضع أسس التنسيق.."دايتون" يترك المنطقة لـ"مولر"

09:39 - 09 تشرين أول / أكتوبر 2010

بعد أن وضع أسس التنسيق.."دايتون" يترك المنطقة لـ"مولر"

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أفادت صحيفة هآرتس بأن المنسق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، الجنرال "كيث دايتون"، غادر المنطقة وعاد إلى الولايات المتحدة الأمريكية الليلة الماضية.

وتأتي مغادرة "دايتون" للمنطقة، بعد مكوثه فيها 5 سنوات، عمل خلالها على تأهيل وتطوير قدرات الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية لمحاربة المقاومة، والحفاظ على الأمن الإسرائيلي من خلال التنسيق الأمني مع قوات الحرب الإسرائيلي.

يُشار إلى أن "دايتون" يبلغ من العمر 60 عاما، وتسكن عائلته في ولاية "فيرجينيا"، وكان من المفترض أن يتقاعد من الجيش الأمريكي بعد 30 عاما من الخدمة العسكرية، التي وصل فيها إلى رتبة جنرال.

وذكرت الصحيفة أن الجنرال "مايكل مولر" سيحل محل "دايتون" في عمله، مبينة أنه جنرال في الجيش الأمريكي ويتبع لسلاح الجو، حيث كان طيارا لطائرة B52، ومسئولا عن التخطيط الاستراتيجي في قيادة المركز التابعة للجيش الأمريكي "سانتكوم".

وكان "دايتون" قد حظي بثقة كبيرة، بسبب نجاحه في تطوير الأمن الفلسطيني في الضفة الغربية، بتمويل ومراقبة أمريكية، حيث أشرف على تدريب 3100 جندي فلسطيني، تدريبا خاصا في عمان.

وقالت هآرتس: "لقد تطورت قدرات الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية بشكل ملموس، ويعود الفضل في ذلك لدايتون ورجاله، حتى أن حماس سمَّت تلك القوات بقوات دايتون".

 

انشر عبر