شريط الأخبار

البردويل: لا رحمة لروابط القرى التي قدمت معلومات سهلت اغتيال الشهداء

09:28 - 08 حزيران / أكتوبر 2010

البردويل: لا رحمة لروابط القرى التي قدمت معلومات سهلت اغتيال الشهداء

فلسطين اليوم – غزة

أكد الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة حماس وعضو كتلتها البرلمانية أن حماس وكتائب القسام لن تسكت على دماء شهدائها، مشدداً على أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.

جاء ذلك خلال المسيرة الحاشدة التي نظمتها حركة "حماس" وشارك فيها الآلاف بعد مغرب الجمعة (8-10) في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأكد الدكتور صلاح البردويل، القيادي في حركة "حماس"، أن هذه الجريمة لن تقضي على المقاومة الباسلة التي ستدوس كل الخائنين.

وأضاف هذه الدماء الزكية التي نزفت اليوم تبشر بأن الضفة الغربية التي دفعوا لها كل الأموال من أجل القضاء على المقاومة، أنها تجاوزت هذه المرحلة، وتعلن عبر هذه الدماء الطاهرة أن المقاومة ماضية.

وقال :"هذه الدماء أول الخير لأول الطريق للمعركة الفاصلة".

وتوجه إلى القمة العربية :"أفيقوا من سباتكم وانتبهوا فأنظمتكم تمحى ويكتب محلها حروف من عار، انتبهوا فقد آن الأوان أن يشطب كل المتهاونين من تاريخنا المشرف".

وطالب العرب بعدم تغطية المفاوضات، لأنه لا قيمة لهذا الغطاء في ظل هذا المدد الشعبي والإرادة الفلسطينية المصممة على المقاومة والتحدي.

وتوجه إلى العدو الصهيوني بقوله:"لن يهدأ لكم بال ولن يستقر لكم  حال طالما أنكم تحتلون أرضنا، لن نهدأ لن تستكين حتى نحرر أقصانا منكم،".

وقال " أما الرسالة الثالثة فهي إلى روابط القرى في الضفة الغربية أجهزة الأمنية هؤلاء الأجهزة العميلة لن يدوم دوامكم في هذه الأرض، مصيركم كمصير سماسرة الأرض الذي يعرفه تاريخ شعبنا في السابق وعرفوا كوصمة عار، أنتم اليوم يا جيش لحد لن يكون لكم مصير إلا كمصير هؤلاء جميعاً".

وأكد أن هذه الأجهزة العميلة قدمت معلومات للعدو سهلت اغتيال الشهيدين، موجهاً رسالة ليفهما احد الضباط في تلك المليشيا، الذي سبق أن قال عن السلطة لن تتورط في اعتقال المجاهدين منفذي عملية الخليل غنما ستسهل قتلهم.

وقال :"ارتقى شهداءنا وهؤلاء هبطوا لأسفل السافلين ولن يرحمهم شعبنا لأنهم خانوا وطننا ومقاومتنا ووطنيتنا فليس لهم مصير إلا مصير الخونة العملاء".

 

وشدد على أن عهداً جديداً قد بدأ شعبنا في الضفة بدأ يتحرك والمقاومة بدأت تتحرك وهذه الثلة هي رأس الحرب وستسمعون قريباً عن خلايا جديدة وسيسفهم العدو والعميل أن شعبنا لن يموت ولن يستكين.

 

ودعا حركة "فتح" التي تمد يدها للمصالحة في الإعلام ان تعلن موقفها بوضوح من هذه الجريمة، وأن تحدد إلى اين تنحاز

انشر عبر