شريط الأخبار

قادة الاحتلال يتهافتون لمباركة اغتيال قادة القسام والفصائل تتوعد بالرد

02:03 - 08 تموز / أكتوبر 2010

قادة الاحتلال يتهافتون لمباركة اغتيال قادة القسام والفصائل تتوعد بالرد

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

في تصريحات متلاحقة لقادة الاحتلال، بارك رئيس الوزراء الصهيوني "بنيامين نتنياهو" خطوة الجيش الصهيوني لاغتيال اثنين من قادة كتائب القسام تتهمهم أجهزة أمن العدو بالمسؤولية عن قتل 4 مستوطنين منذ نحو شهر.

ونقلت مصادر إعلامية عبرية عن نتنياهو قوله: إن "إسرائيل ستواصل ملاحقة جميع الإرهابيين، في كل زمان ومكان" على حد قوله.

فيما أعرب وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك عن فخره واعتزازه بالوحدة العسكرية وجهاز الشاباك بعد تمكنهما من إتمام العملية بنجاح.

ونقل موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية بياناً عن مكتب "باراك" قوله " إن عملية الخليل جاءت ردا سريعًا على مقتل أربعة مستوطنين بالقرب من كريات أربع، وسوف يستمر جيش الاحتلال وجهاز المخابرات بالعمل دون كلل ولا ملل من اجل اجتثاث خلايا الإرهاب" على حد وصفه.

وأضاف :" نسعى إلى الحفاظ على أمن المستوطنين في الضفة الغربية واستتبابه".

من جهته قال عضو الكنيست ميخائيل بن آري "إن عملية الجيش في الخليل عملية مباركة"، مشيراً إلى أن على المستوى الأمني الإسرائيلي إصدار أوامره بقتل كل من يخطط أو يفكر بقتل الإسرائيليين، وليس من نفذ واغتال فحسب".

وأضاف بن آري "العقيدة اليهودية واضحة، من جاء ليقتلك، اسبقه واقتله".

من ناحيته، قال رئيس مجلس محل "هار حبرون" تسفيكا بار حاي "إن هذه العملية تثبت مرة أخرى بما لا يد مجالا للشك أن حرية عمل جيش الاحتلال في جميع أنحاء الضفة الغربية توفر غطاءً آمنًا للشعب الإسرائيلي".

وقال مسئول رفيع المستوى في منظمة "المغور" لمتضرري الإرهاب "إن قتل المقاومين صباح اليوم سيمنع أي اعتداء مستقبلي على الإسرائيليين"، مشيراً إلى أن الشهداء هم أسرى محررين من سجون الاحتلال.

 

 

 

انشر عبر